شاهد: فوضى وصراخ.. مئات العراقيين يتجمعون أمام مكتب الخطوط الجوية العراقية في مصر مطالبين بإجلائهم!

يس عراق: بغداد

تجمع عدد كبير من العراقيين العالقين في مصر، أمام مكتب الخطوط الجوية العراقية هناك، مطالبين بإيجاد حلٍ لإجلاءهم وإعادتهم إلى البلاد بعد توقف الحركة الجوية بين البلدين.

وأظهر مقطع فيديو رصدته “يس عراق”، تجمع حاشد لعراقيين عالقين أمام مكتب الخطوط الجوية العراقية في مصر، مطالبين بإيجاد حل لإعادتهم إلى البلاد.

وقال أحد أفراد الجالية العراقية بمصر انه بعد الإعلان عن الرحلة نفدت جميع التذاكر كما أنها بيعت بأسعار عالية وتم استغلال ظرفهم من قبل أصحاب تلك المكاتب دون تنسيق من قبل السفارة العراقية حسب قوله.
وكانت وزارة النقل قد أعلنت أمس، تسير رحلة جوية إستثنائية على متن أحدى طائرات الخطوط الجوية العراقية لعودة المواطنين العراقيين والطلاب من مصر الى أرض الوطن يوم الثلاثاء المقبل وذلك تزامناً مع تداعيات أزمة كورنا الأخيرة.
وقال وزير النقل عبد الله لعيبي في بيان، ان “الوزارة تدعو المواطنين الراغبين في العودة الى البلاد من الذين يحملون تذاكر سفر {عودة} ومن الذين دخلوا مصر بأفواج سياحية والطلبة العالقين في مصر بسرعة التوجه الى مكتب الخطوط الجوية العراقية في القاهرة يوم الاثنين {اليوم} لتأكيد الحجز لتذاكر العودة وقطع تذاكر سفر جديدة”.
وأضاف “تم العمل على تهيئة هذه الرحلة بعد التنسيق مع سفارتنا هناك والسلطات المصرية ذات الصلة لتسهيل إجراءات العودة للعراقيين بأسرع وقت ممكن”.
يذكر أن هذه الخطوة ليست الأولى من نوعها حيث قام الناقل الوطني خلال الأيام الماضية بعدة رحلات استثنائية لعدد من الدول لغرض اجلاء العراقيين العالقين خارج البلاد بعد الأزمة العالمية لإنتشار فيروس كورونا ومواصلتها بتقديم خدماتها للمواطنين.

 

 

من جانب اخر، وجه مئات المواطنين العراقيين العالقين في تركيا، اليوم الاثنين نداء إلى الحكومة العراقية بسرعة التحرك والعمل على إجلائهم من تركيا، بعد انتشار فيروس كورونا، وتقطع السبل بهم هناك.

وبحسب عراقيين في تركيا، فانهم ينتظرون تحركاً من وزارة النقل العراقية لنقلهم الى البلاد، حيث يبلغ عددهم 500 مواطن يتواجدون في تركيا لأسباب مختلفة، كالعمل والعلاج والدراسة.

وتجاوز عدد المصابين بفيروس كورونا في تركيا 1200 شخص، مع عدة وفيات، فيما أغلقت السلطات التركية مكاتب الطيران أسوة بدول في العالم التي تشهد تفشي الوباء.