شاهد: قتال حتى الموت.. معركة “شرسة” بين دبور وفأر تنتهي بانتصار الكائن الصغير.. وتحذيرات من قدرته على قتل الإنسان!

يس عراق: بغداد

انتشر مقطع فيديو متداول على مواقع التواصل الاجتماعي لمعركة شرسة بين دبور آسيوي عملاق وفأر، وأظهرت اللقطات الدبور العملاق وهو ينقض على ظهر الفأر الذي يحاول الفرار من قبضته ولكنه في النهاية يسقط ضحية للسعات الدبور السامة.

وتقتل الدبابير العملاقة نحو 50 شخصا سنويا في اليابان، ولدغتها أشبه بدخول قضيب ساخن جدا في اللحم، ولديها القدرة على اختراق الملابس الواقية التي يرتديها أصحاب المناحل.

ونقلت قناة الحرة، ما قال أحد علماء الحشرات في طوكيو لمجلة سميثونيان العلمية فإن لدغة هذا الدبور لديها القدرة على إتلاف الأنسجة البشرية، وسميته تعادل سمية الأفعى، و7 لدغات منها قد تكون كافية لقتل الإنسان.

وقال كريس لوني، عالم الحشرات في واشنطن، لصحيفة “نيويورك تايمز”، إنه إذا لم نتمكن من السيطرة على هذا الأمر في غضون عامين، فمن المحتمل عدم القدرة على مواجهة الدبابير العملاقة، مشيرا إلى أنه تم العثور على حشرتين من هذا النوع خلال الشتاء الماضي، ولكن من الصعب معرفة حجم وجود هذه الحشرات في الولاية، الأمر الذي دعا السلطات هناك إلى تنظيم حملة لمكافحة الدبابير.

جدير بالذكر، تشهد الولايات المتحدة الأمريكية المزيد من الكوارث الطبيعية، فلا يزال العام 2020 يكشف عن المزيد من أسراره ومفاجآته يوما بعد يوم، وآخرها ما جاء من أميركا، حيث بدأت مؤخرا دبابير عملاقة بعيون عجية ولدغة سامة تغزو الولايات المتحدة، مما أثار الكثير من المخاوف وسط جائحة كورونا، وفقا لشبكة سكاى نيوز الإخبارية، حيث يقول العلماء إنه تم رصد “الدبابير العملاقة الآسيوية” في الولايات المتحدة لأول مرة في ولاية واشنطن.

وذكرت شبكة سى إن إن الأمريكية، أنه بدأ اكتشاف هذه الدبابير عندما أبلغ أحد مربي النحل عن أكوام من النحل الميت في مزرعته وقد تمزقت رؤوسها، في مشهد نادر ينذر بالخطر في بلد يتناقص فيه عدد النحل على نحو سريع ويبلغ طول الدبور أكثر من 5 سنتيمترات، وهي أكبر الدبابير في العالم، ولها لدغة قاتلة إذا عضت الشخص أكثر من مرة، وفقًا لخبراء في جامعة ولاية واشنطن، وقد أطلق عليها الباحثون لقب “دبابير القتل”.