شاهد.. لماذا هدد محافظ نينوى ثلاثة وزراء بمنعهم من الدخول للمحافظة؟

يس عراق: بغداد

افتتحت محافظة نينوى أمس الأحد مركــــزا للتشــــغيل والــــذي ســــيوفر 2600 فرصة عمل بمجالات الزراعة، فيما أكد أن التوظيف الحكومي ليس حلا ويجب الاعتماد على الاستثمار وهدد ثلاثة وزراء من نينوى بمنعهم من الدخول للمحافظة.

وقــــال محافــــظ نينوى نجــــم عبدلله الجبــــوري في مؤتمر صحفي حضرته “يس عراق”، إن المحافظة افتتحت مركزا لها للتشــــغيل في ناحية وانة شمال مدينة الموصل والذي سيسهم فــــي توفيــــر وكخطوة أولــــى، 2600 فرصــــة عمــــل فــــي مجالــــي الزراعة والانتــــاج الحيوانــــي، مشــــيرا الى أن افتتاح المركز، سيســــهم في القضاء على البطالة داخــــل المحافظة وينمي من معدلات تطويــــر القطاع الزراعي فيها.

من جانــــب آخر، أفصح عن شــــروع الملاكات الهندســــية والفنية المختصة بإعمــــار عشــــرة مــــن أكبــــر مذاخر الادوية في أيمــــن مدينة الموصل بعد خروجها عن الخدمة منذ أربعة أعوام، والتــــي دمرها تنظيم “داعش” الإرهابي خلال سيطرتهم على المدينة، وبمدة إنجاز لاتقل عن سبعة أشهر، منوها بأن مبالغ إعمار المذاخر رصدت من ميزانية المحافظــــة خلال تخصيص مبالغ إعمار المناطق المتضررة.

وهدد محافظ نينوى نجم الجبوري، ثلاثة وزراء من المحافظة بمنعهم من الدخول للمحافظة، إذا لم يقدموا خدمات لمحافظة نينوى، وهؤلاء الوزراء هم كل من وزير التجارة علاء أحمد ووزيرة الهجرة والمهجرين إيفان فائق يعكوب ووزير الصناعة منهل عزيز محمود الخباز.

وشكى الجبوري، من تعرّض فلاحي نينوى إلى مضايقات كبيرة خلال عملية تسويقهم للحنطة، مبينا أن الفلاح يزرع ويحصد ولا يجد أحدأ يشتري منه الحنطة.