شاهد.. محافظان يفتحان النار على الحكومة بسبب فتح الحدود البرية و الجوية أمام إيران في ظل تفشي كورونا

يس عراق: بغداد

خرج بعض المحافظين العراقيين في المحافظات التي تكون على تماس مع إيران، عن صمتهم بشأن عدم إنصياع المواطنين إلى الأوامر الحكومية للوقاية من فيروس كورونا، بالإضافة إلى عدم إمتلاكهم الصلاحية المطلقة للسيطرة على الوضع.

ودعا محافظ واسط محمد المياحي، المواطنين الى تنفيذ التعليمات الصادرة من خلية الازمة واخذها على محمل الجد لمواجهة تفشي كورونا.

وانتقد المياحي، عدم تعاون بعض المواطنين مع الجهات الحكومية بهذا الشأن، داعيا اياهم الى إيقاف اقامة مجالس العزاء وتاجيل المشاركة بالمناسبات الدينية بضمنها زيارات الاماكن المقدسة كما جاء في مقررات خلية الازمة.

محافظ النجف يغضب

وانتقد محافظ النجف لؤي الياسري، الاجراءات المبتعة في المنافذ الحدودية بشأن فيروس “كورونا” ، فيما وجه نداءً إلى الحكومة الاتحادية لتوفير المستلزمات الضرورية، والإغلاق الكامل لمطار النجف.

وقال الياسري، في مؤتمر صحفي، إن “دائرة صحة النجف استلمت 300 مليون دينار فقط كدفعة للحد من ازمة كورونا، وهذه الاموال لا تكفي”.

وعلق الياسري على عدم غلق مطار النجف، انه “يجب غلق المطار، وهذا الامر يعود للحكومة الاتحادية، واطالبها بغلق المنافذ الحدودية والسماح للعراقيين فقط بالدخول بعد اجراءات وقائية تنفذ على الجميع”.

وانتقد الياسري الإجراءات المتبعة في المنافذ بالقول، “وردني أنها اقتصرت على اسم الوافد فقط دون أي إجراءات أخرى”.