شاهد: محمد حرب الذي قضى بـ”كاتم” في التحرير.. صوت شجي وتشييع رافقته “الموسيقى”

يس عراق: بغداد

ودع المتظاهر محمد حرب الذي قضى برصاصة مسدس كاتم يوم أمس في ساحة التحرير، حياته بـ”نعي” داخل إحدى الخيم، فيما ودع نعشه المنزل على انغام “العزف” الذي يستخدمه العراقيون في حفلات الزفاف، في إشارة لـ”زف” حرب شهيدا ومغطى بالعلم العراقي.

 

واظهر مقطع فيديو رصدته “يس عراق”، نعش ضحية الكاتم، المتظاهر محمد حرب، اثناء تشييعه وادخاله إلى منزله في رحلة وداع اخيرة لاسرته وداره، فيما تم التشييع على انغام العازفين حول المشيعين.

 

ولفت تواضع دار حرب، وضيق باب منزله، انتباه المغردين على مواقع التواصل الاجتماعي، الأمر الذي زاد المشهد إيلامًا بعد رؤية الحالة الاجتماعية البسيطة لاسرته.

وتداولت مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو آخر، لحرب اثناء تواجده في إحدى خيم الاعتصام بساحة التحرير وهو “ينعى” بالطور الجنوبي الحزين، ولاقى المقطع رواجا على مواقع التواصل الاجتماعي في سياق اكتمال أركان الحزن الذي يحيط بحياة وممات الراحل محمد حرب.