شاهد.. مدونون يرصدون “مواقف صادمة” و”مفارقات عجيبة” تخللت نشاطات “القبعات الزرق” مؤخرا

يس عراق: بغداد

تداول ناشطون ومدونون على مواقع التواصل الاجتماعي، مدونات لمواقف صادمة ومفارقات غير معقولة وثقها شهود عيان، تخللت الاحداث المرتبطة بنشاطات القبعات الزرق مؤخرا.

وبعد حملات لغلق المدارس والتشجيع على الاضراب التي تخللت حملات التصعيد، عاد القبعات الزرق لشن حملة لاعادة افتتاح المدارس والحياة اليومية الى طبيعتها، فيما نقل احد الممدونين عن مدير مدرسة بأن احد الاشخاص من القبعات الزرق الذي جاء للاتفاق على اعادة فتح المدارس والمباشرة بالدوام، هو نفسه من بلغ المدير بضرورة غلق المدرسة خلال الايام الماضية.

 

 

وتداولت وسائل التواصل الاجتماعي بشكل كبير، تدوينة اخرى متعلقة باحداث النجف، ليلة امس، حيث روى احد سكنة المحافظة موقف حدث معه خلال خروجه مع اصدقائه في سيارتهم، ولجوء احد المتظاهرين اليهم والصعود معهم هربا من الرصاص الحي والملاحقات، قبل ان يكتشف ان اخيه كان احد المسلحين الذين يلاحقونه.

 

وبرز موقف اخر، لشخص روى جانب من اللحظات العصيبة التي تبعت حادثة النجف، عندما كان يتجول مع والدة صديقه، للبحث عن ابنها، رغم علمه بمصيره وانه قد قتل، ‘لا انه لايملك الجرأة على قول ذلك لوالدته.