شاهد: مستشفى ابن الخطيب يدق جرس الإنذار.. وصلنا الطاقة الاستيعابية لعدد الراقدين بكورونا

يس عراق: بغداد
دق مدير مستشفى ابن الخطيب المخصصة لحجر المصابين بكورونا في جانب الرصافة، الدكتور سلمان الشمري، جرس الانذار، معلنًا وصول المستشفى لطاقته الاستيعابية القصوى وامتلأ بالمصابين بكورونا بعد ارتفاع الاعداد خلال الايام القليلة الماضية.

وقال مصدر طبي لـ”يس عراق” إن “مُجمع الحجر الصحي (م. ابن الخطيب + م. ابن الزهر ) في الرصافة / جسر ديالى وصل الى طاقته الاستيعابية القصوى، و افتتاح مركز حجر جديد في م. ابن القف لاصابات الحبل الشوكي لاستقبال مرضى الكورونا في الرصافة ، مع التركيز على تحويل الحالات الحرجة و المتوسطة الى م. ابن الخطيب حسب نظام الاولوية الصحية”.

من جانبه كشف وزير الصحة حسن التميمي في وقت سابق، إن “الأعداد في تزايد، لدينا نوعان الأول هو العزل للمرضى، والثاني هو الحجر للملامسين الذين لم تظهر عليهم الأعراض.

وأضاف، أن “أغلب مراكزنا وصلت إلى نسبة إشغال 100%، وقد تمت توسعة مستشفى ابن الخطيب بحوالي 150-200 سرير، ومركز الشفاء التابع لمدينة الطب أضيف له حوالي 40 سريراً”.

وتابع: “نضيف حالياً حوالي 40 سريراً إلى مستشفى الفرات العام (مخصص لحجر مصابي كورونا)”، مشيراً إلى “البدء بإفراغ مستشفى ابن القف لمساعدة المستشفيات الأخرى باستيعاب الأعداد الكبيرة”.

وتابع: “ليس لدينا فقط فيروس كورونا، فهناك مرضى مصابون بالقلب وزرع الكلى وغيرها”، مؤكداً أن “هناك 5 مستشفيات من المنحة الألمانية، من المفترض أن تضيف 500 سرير، يجري العمل عليها الآن”.