شبح كورونا يؤرق العراقيين.. ما قصة غياب المسحات في المستشفيات؟.. مواطنون يدلون بشهادات حية

يس عراق: بغداد

ارتفع مستوى شكاوى المواطنين العراقيين، خلال هذه الأيام من غياب المسحات الخاصة بفحص الماصبين بفيروس كورونا في بعض المستشفيات العراقية واعتماد المواطنين بالاعتماد على المفراس في تشخيص حالتهم.

مواطنون يشتكون

وقال الصحفي سعدون محسن ضمد في تدوينة، أطلعت عليها “يس عراق”، “حقيقة ما گاعد افتهم وزارة الصحة وخلية الازمة شلون يشتغلون.. ارقام الاصابات مستقرة على معدل ثابت صار اكثر من اسبوع، وهذا سلوك غير منطقي بالنسبة لوباء سريع الانتشار، من جهة ثانية كثير من الناس اللي عدهم اعراض يؤكدون صعوبة الحصول على المسحات، وبعض الاحيان ما تنحل الا بالواسطة، وهمين يؤكدون بان اكو تزايد في الاعتماد على المفراس، بدل المسحات”.

وأضاف، “طيب ألا يعني هذا بان الفحوصات لا تتناسب مع حجم انتشار المرض؟ وأن المعلن من اعداد الاصابات اقل بكثير من الواقع؟ وعلى هذا الاساس فكيف يمكن لخلية أزمة تريد أن تنقذ البلد من وباء بمثل هذه الخطورة أن تعمل بهكذا ظروف؟ وكيف لقراراتها أن تكون عملية ونافعة؟”.

ورصدت “يس عراق” تعليقات مواطنين على مواقع التواصل الاجتماعي، باستيائهم من غياب المسحات الخاصة بفحص المصابين بفيروس كورونا في المستشفيات الحكومية وبعض إدارات المستشفيات تطلب من المصابين أو المشتبه بهم بالاعتماد على تحليل المفراس لتشخيص حالتهم.

وقال أحد المواطنين في حديث لـ”يس عراق”، إنه أصيب بفيروس كورونا وحجر نفسه في منزله، لمدة أسبوعين مع تعاطي العقاقير الطبية، وطلب من الفريق الصحي المراقب لحالته بتشخيص حالته عبر المسحات، لكن إجابتهم كانت بعدم وجود مسحات لديهم.

الحكومة العراقية توضح

وكشف عضو خلية الأزمة الحكومية في العراق رياض عبد الأمير، أول أمس السبت، حقيقة وجود نقص في المسحات الخاصة للكشف عن إصابات فيروس كورونا، في المستشفيات والمراكز الحكومية المختصة.

وقال عبد الأمير في حديث صحفي، إنه “لا توجد لدينا أي شكاوى بخصوص وجود نقص في المسحات الخاصة للكشف عن إصابات فيروس كورونا، بل هي متوفرة، بشكل طبيعي في المستشفيات والمراكز الحكومية المختصة”.

وأضاف عضو خلية الأزمة الحكومية، “نحن نجري يوميا ما يقارب ١٠ آلاف فحص، وهذا يدل ان المسحات متوفرة،  دون وجود نقص في بغداد أو المحافظات”.

ونفت وزارة الصحة العراقية الأربعاء، وجود ترخيص لإجراء الفحوصات بشأن فيروس كورونا في المستشفيات الأهلية، مؤكدة أن جميع الفحوصات المخصصة لتشخيص فيروس كورونا تجرى في المؤسسات الحكومية ودوائر الصحة كافة “مجانا”.

أسطر مؤلمة من كواليس وفاته بفعل فيروس كورونا.. من قتل الكابتن علي هادي؟ وماذا كانت آخر كلماته؟