شبل الزيدي.. عراقي مقرب من تحالف الفتح ضمن لائحة “الإرهاب” السعودية.. واتهامات باستغلال أموال الاتصالات لدعم فصيله المسلح

يس عراق-بغداد

أصدرت رئاسة أمن الدولة في السعودية بياناً اتهمت فيه عدة أشخاص وجهات من إيران ولبنان والعراق ودول أخرى بدعم الإرهاب، معلنة صدور لائحة لشركات وكيانات اقتصادية وشخصيات تتهمها الرياض بدعم الحرس الثوري وحزب الله.

وحل القيادي في تحالف الفتح شبل الزيدي، والمعروف باسم “حجي شبل محسن” في الترتيب 23 ضمن المتهمين في القائمة، التي تضم 28 جهة وشخصا.

وبحسب المحاصصة الحزبية والسياسية في العراق؛ فإن وزارة الاتصالات في الحكومة الحالية هي من حصة حركة العراق الإسلامية التي يشغل الزيدي منصب الأمين العام فيها، حيث يتولى مرشح الحركة نعيم ثجيل الربيعي منصب وزير الاتصالات، فيما توجه للزيدي العديد من الاتهامات بالفساد واستغلال المال العام، لدعم نشاط فصيل “كتائب الإمام علي” التابع للحركة.

 

تنسيق مع واشنطن

واتهم البيان الجهات والشخصيات المذكورة بالانتماء لشبكات النظام الإيراني، وتوفير الدعم المالي لقوات “الباسيج” الإيرانية التابعة للحرس الثوري، والذي تتهمه السعودية بتنفيذ هجمات إرهابية في المنطقة.

وتؤكد الرياض أن البيان صدر بالتنسيق مع شركائها في “مركز استهداف تمويل الإرهاب”، والذي يضم حكومات دول الخليج الست، بالإضافة إلى الولايات المتحدة الأميركية، مما يعني اتخاذ إجراءات قانونية وأمنية ضد المدرجة أسماؤهم في القائمة بعدة دول في العالم.

 

 

ولم يصدر عن الحكومة العراقية أو تحالف الفتح أي رد فعل على القائمة السعودية حتى اللحظة، فيما يتوقع مراقبون أن تصدر دول أخرى قوائم مماثلة، تضم أسماء مسؤولين آخرين أو مقربين من الحكومة العراقية.