شح المياه يحرم 790 ألف دونم من الزراعة الصيفية.. هل سيفقد العراق 30% من منتجات حقق الاكتفاء الذاتي منها وصدر بعضها؟

يس عراق: بغداد

بانخفاض هائل تصل نسبته 30%، أجبرت الأزمة المائية العراق على إقرار الخطة الصيفية هذا العام بتقليص المساحات المزروعة بنحو 790 الف دونم من خطة العام الماضي.

المتحدث باسم وزارة الزراعة حميد النايف، قال في بيان إن “اللجنة الدائمة المشتركة بين وزارتي الزراعة والموارد المائية اجتمعت بأعضائها كافة من أجل مناقشة الخطة الزراعية الصيفية المقترحة من قبل وزارة الزراعة للموسم الزراعي٢٠٢١ والبالغة ١٩٨١٩٨١ دونماً”.

وأوضح أن “الاجتماع ناقش إمكانية إقرار المساحات المروية المقترحة من قبل وزارة الزراعة كأنهار ومشاريع إروائية، وبعد اجتماعات متواصلة تم خلالها تسليم الأقراص المدمجة لكل المساحات المقترح زراعتها من قبل مديريات الزراعة، وخلصت الاجتماعات الى بيان إيضاح وزارة الموارد المائية بأن الخزين المائي الحالي في السدود والخزانات يكفي لسد احتياجات الخطة الصيفية المقترحة”.

 

إلا انه على خلفية نتائج الاجتماعي تن تقليص المساحة المقترحة، حيث أشار بيان الوزارة إلى أنه “بناء على ما عرضته الوزارتان فقد جرى الاتفاق بتحديد المساحات الكلية المشمولة بالإرواء للموسم الصيفي والبالغة ١٨٦١٥٨٧ دونماً بضمنها ٣٩٦٦٥٠ دونماً تزرع بمحصول الشلب على حوض الفرات موزعة على محافظات النجف الأشرف والديوانية والمثنى وذي قار ( ودائرة البحوث الزراعية على نهر الفرات)، مشيراً الى أنه “نظراً لانخفاض مناسيب المياه في سد حمرين نتيجة قلة الإيرادات المائية، فإن الخطة الزراعية في محافظة ديالى تقتصر على تأمين المياه للزراعة البستنية حصراً، كما تم منع زراعة محصول الشلب على حوض نهر دجلة والغراف”.

ولفت الى أن “الوزارتين أكدتا على منع الزراعة داخل حدود الأهوار والمهارب الفيضانية في محافظات واسط وميسان البصرة وديالى وذي قار، مؤكدين على التزام المزارعين والفلاحين بالمساحات الإروائية المقرة بالخطة الزراعية حصراً، وحملت الوزارتان المتجاوزين المسؤولية جراء تجاوزهم، كما أن الوزارتين غير ملزمتين وغيرمسؤولتين في النظر أو الترويج لأي طلبات بشأن التعويض في حالة حدوث اي مخالفة”.

ودعا النايف، “الجميع الى الالتزام بالضوابط القانونية بهذا الشأن من اجل المضي بموسم زراعي يسهم في توفير مرتكزات الامن الغذائي للمواطنين”.

 

وبينما أقرت الوزارة خطة صيفية بمساحة بلغت نحو مليون و862 ألف دونم للعام الجاري 2021، كانت الخطة الصيفية للعام الماضي 2020 قد تم تنفيذها على مساحة بلغت مليونين و650 ألف دونم، مايعني ان اكثر من 790 ألف دونم فقدها العراق هذا العام من خطته الصيفية بفعل شح المياه.

 

وتسيطر محاصيل الذرة والحنطة والشعير والرز على الخطة الصيفية للعراق سنويًا، الأمر الذي ينبئ بانخفاض الانتاج للمحاصيل المذكورة هذا العام بعد ان حقق العراق الاكتفاء الذاتي منها، وعرض بعضها للتصدير.