شركات الطيران بدأت “تستسلم”.. لوفتهانزا تقلص اسطولها وتغلق شركتها: الطيران لن يتعافى قريبًا!

يس عراق: متابعة

أعلنت مجموعة لوفتهانزا للطيران عن تخفيض حجم أسطولها بشكل دائم وإغلاق إحدى شركات الطيران منخفضة التكلفة التابعة لها، محذرة من أن قطاع الطيران سيستغرق سنوات للتعافي من جائحة فيروس كورونا.

وقالت مجموعة شركات الطيران، التي تمتلك ناقلات وطنية في ألمانيا وسويسرا والنمسا وبلجيكا، إنها ستوقف تشغيل 43 طائرة على الأقل بشكل دائم، أي حوالي 6٪ من أسطولها، وستعلق رحلات شركة طيرانها منخفضة التكلفة، “جيرمان وينغز”.

وتعتقد لوفتهانزا أنه “سيستغرق الأمر شهوراً حتى ترفع قيود السفر العالمية تماماً، وسنوات عدة حتى يعود الطلب العالمي على السفر بالطائرة إلى مستويات ما قبل الأزمة”.

وبناء على تقديراتها، قررت لوفتهانزا “اتخاذ إجراءات واسعة النطاق للحد من قدرة عمليات الطيران والإدارة على المدى الطويل”.

وستوقف لوفتهانزا تشغيل 13 طائرة إيرباص و5 طائرات بوينغ من طراز 747-400 بشكل دائم، كما ستوقف 11 طائرة إيرباص A320 أخرى عن عمليات النقل لمسافات قصيرة. وتقول الشركة إن هذه الإجراءات ستقلل من السعة في مقرات لوفتهانزا في فرانكفورت وميونخ.

كما ستتوقف عمليات “جيرمان وينغز”، مع تعليق 10 طائرات A320 أخرى من أسطول “يورووينغز”. كذلك ستخفض أساطيل “لوفتهنزا سيتي لاين” بشكل دائم، وهي شركة طيران إقليمية تقوم بتشغيل الرحلات إلى الوجهات السياحية، كذلك أساطيل الخطوط الجوية النمساوية وخطوط بروكسل الجوية.

وستعدل الخطوط الجوية السويسرية الدولية حجم أسطولها من خلال تأخير تسليم الطائرات الجديدة قصيرة المدى وربما التخلص التدريجي من الطائرات القديمة قبل الموعد المحدد.

وقالت الشركة إنها ستنظم محادثات مع النقابات ومجالس العمال لمناقشة “نماذج التوظيف الجديدة من أجل الحفاظ على أكبر عدد ممكن من الوظائف”.