شركات طيران خليجية مستمرة باستخدام اجواء العراق وايران “رغم التحذيرات”.. تقرير يكشف السبب

يس عراق: بغداد
كشفت تقارير صحفية، إن الخطوط الجوية القطرية وطيران الإمارات وعدة شركات طيران خليجية أخرى، مستمرة في استخدام أجواء العراق وإيران في تسيير رحلاتها، رغم تعديل شركات أخرى مسار طائراتها.

وقالت وكالة “رويترز”، أن “شركات الطيران الخليجية تقول إن تغيير مسار رحلاتها ألحق الضرر بأرباحها، لكنها تؤكد أيضا أنها تتخذ كل الاحتياطات اللازمة للحفاظ على سلامة الركاب”.

وغيرت شركات طيران دولية كثيرة بما فيها لوفتهانزا والخطوط الجوية الفرنسية “إير فرانس” والخطوط الجوية السنغافورية “وكوانتاس” مسار رحلاتها لتلافي العراق وإيران منذ الضربات الجوية التي وقعت هذا الشهر.
وغيرت بعض شركات الطيران في المنطقة أيضا مساراتها، حيث أعادت شركة طيران الخليج البحرينية توجيه رحلات أوروبية بعيدا عن المجال الجوي العراقي وتسيير رحلات عبر مسارات أطول وأكثر استهلاكا للوقود فوق السعودية ومصر.
وطالبت السلطات الإماراتية طيران الإمارات والاتحاد للطيران وفلاي دبي والعربية للطيران هذا الشهر بتقييم مخاطر مسارات الرحلات، إلا أنها قالت إن الأمر يعود لشركات الطيران في اتخاذ القرار النهائي بشأن المسارات التي تختارها.
وقال استشاري الملاحة الجوية المستقل جون ستريكلاند: “تواجه شركات الطيران بالخليج تحديا كبيرا لكن ذلك لا يعني إمكانية المجازفة بتحمل المخاطر حتى وإن كان هذا يلحق الضرر بنموذج الأعمال”.