شركة أمريكية: نخطط لإجراء 20 مليون اختبار كورونا شهرياً “بأجهزة خارقة”

متابعة يس عراق:

قالت شركة “أبوت لابوراتوريز إنك”، اليوم الأربعاء، إنها ستبدأ في شحن اختبار دم جديد لفيروس كورونا يمكن أن يخبر ما إذا كان الشخص قد أصيب بالعدوى، ويخطط لزيادة التصنيع لإنتاج 20 مليون اختبار شهريًا بحلول يونيو/ حزيران.

وبحسب تقرير لوكالة “رويترز”، فأنه من المؤمل ان يساعد الاختبار في تحديد الأجسام المضادة لمحاربة الأمراض لدى الأشخاص الذين أصيبوا بالعدوى ولكن قد تكون لديهم أعراض خفيفة أو لا تظهر على الإطلاق، ما يجعله مختلفًا عن الاختبارات التشخيصية الحالية التي تتطلب مسحات أنفية لتأكيد العدوى النشطة.

تعتبر اختبارات الأجسام المضادة مغيّرًا محتملاً للعبة في المعركة لاحتواء العدوى وتوفر فرصة لإعادة الاقتصاد إلى المسار الصحيح من خلال تحديد الأشخاص الذين قد يكون لديهم مناعة ضد الفيروس ويمكنهم العودة إلى وظائفهم.

ويتم إطلاق اختبار “أبوت” بموجب قواعد إدارة الغذاء والدواء الأمريكية التي تم تخفيفها مؤخرًا لاختبارات الفيروسات التاجية ، مما يسمح بتوزيع بعض الاختبارات قبل أن يحصلوا على تصريح تنظيمي.

وتتوقع الشركة شحن ما يقرب من مليون اختبار هذا الأسبوع إلى المستشفيات والمختبرات في الولايات المتحدة ، وستشحن ما مجموعه 4 ملايين اختبار في أبريل.

يحدد اختبار أبوت الأجسام المضادة لـ IgG ، وهو بروتين ينتجه الجسم في المراحل المتأخرة من العدوى وقد يبقى لمدة تصل إلى شهور وربما سنوات بعد أن يتعافى الشخص.

وقالت الشركة إنها تخطط لتقديم طلب للحصول على موافقة إدارة الغذاء والدواء الأمريكية من أجل اختبارها من خلال مسار الاستخدام الطارئ وستعمل على توسيع اختبارها للكشف عن الجسم المضاد، الذي يصنعه الجسم بعد أيام قليلة من الإصابة.

وقد حصلت شركة أبوت سابقًا على تفويض من الولايات المتحدة لاثنين من مجموعات اختبار فيروسات التاجية: اختبار آلي يمكن استخدامه في المختبرات واختبار يمكنه تقديم النتائج في غضون دقائق ويمكن استخدامه في مكاتب الأطباء والعيادات والمستشفيات.

وقال محللون إن اختبار الأجسام المضادة يوفر تعزيزًا إضافيًا لأعمال التشخيص في أبوت، مع إمكانية تحقيق إيرادات شهرية تبلغ حوالي 100 مليون دولار بحلول يونيو/ حزيران إذا تم تسعير كل اختبار بحوالي 5 إلى 6 دولارات.

وارتفعت أسهم شركة تصنيع الأجهزة الطبية، المقرر أن تعلن نتائج الربع الأول يوم الخميس ، بنسبة 3٪ إلى 91.82 دولار في التعاملات الصباحية في وقت متأخر.