شركة أمن تعمل في العراق تحقق أرباحًا رغم تراجع الإيرادات 2%.. تقرير يكشف الخطة

يس عراق: متابعة

اعلنت شركة “جي فور أس” البريطانية للأمن، عن تحقيقها أرباحًا خلال الأشهر التسعة الماضية بالرغم من تراجع الإيرادات 2%.

وبينت الشركة بحسب رويترز أن “أرباح الأشهر التسعة المنتهية في سبتمبر/ أيلول كانت قبل العام الماضي مدعومة بضبط صارم للتكاليف حتى مع انخفاض إيرادات شركة الأمن البريطانية 2٪ خلال هذه الفترة”.

قالت الشركة المدرجة في لندن، والتي كانت تتصدى لعرض استحواذ عدائي من شركة GardaWorld الكندية، إنها “احتفظت بعقود بقيمة 2 مليار جنيه إسترليني (2.58 مليار دولار) وفازت بها للأشهر التسعة المنتهية في 30 سبتمبر”.

وبينت الشركة التي هي إحدى أكبر شركات الأمن الخاص في العالم والتي توظف أكثر من نصف مليون شخص في 90 دولة، إن عائدات هذه الفترة ظلت مرنة.

 

مادورها في العراق؟

وشركة جي فور أس بريطانية متعددة الجنسيات وتعمل في معظم دول العالم، وفي العراق فهي مكلفة بحماية مطار بغداد الدولي.

وتعتبر ثالث أكبر شركة في العالم من حيث عدد الموظفين (657 ألف موظف) وتتولى مهمات حماية المطار وادارته ولديها في العراق اكثر من 3000 موظف اغلبهم من العراقيين وتعمل على تدريب المزيد من اجل ماتقول انه “دعم التطور الاقتصادي للعراق من خلال شراكة طويلة الأمد”.

 

ويوجد المقر الرئيسي للشركة في منطقة كرولي جنوب لندن، وتعتبر ثالث اكبر مؤسسة توظيف في العالم وأكبر شركة أمنية في العالم من حيث العوائد والعمليات في 125 دولة بينها العديد من العربية.

وتعرض مقر الشركة في شهر ايلول السابق لقصف بصاروخ كاتيوشا، فيما تتهمها عدد من الفصائل بتسريب معلومات عن تحركات ابو مهدي المهندس.