شركة استثمارية بكردستان تطمح لرفع الإنتاج النفطي الى 55 الف برميل يومياً

يس عراق – بغداد

أعلنت “غلف كيستون بتروليوم”، شركة الطاقة الناشطة في اقليم كوردستان، انها تتوقع زيادة الإنتاج النفطي من حقل شيخان، بمحافظة دهوك، بعد تطوير العمليات بالحقل والتي كان جرى تعليقها في آذار/مارس الماضي بسبب وباء كورونا.

وذكرت الشركة في بيان انه بعد العمل الناجح في حقل “اس اتش12″، فان الشركة تقدمت في استثماراتها من اجل تعزيز انتاج الحقل.

واضاف البيان ان “غلف كيستون بتروليوم” في موقع جيد للعودة الى برنامج التنقيب للوصول الى مستوى 55 الف برميل يوميا عندما تسمح الظروف بذلك.

واشارت الشركة في بيانها الى ان انتاجها الحالي من حقل شايكان يصل الى حوالى 42 الف برميل يوميا، اي اكثر بنسبة 20 في المئة مقارنة بمعدل الانتاج في شهر تشرين/نوفمبر.

وسيبلغ معدل الانتاج خلال العام 2020 بمستوى “اعلى بقليل” من 36 الف برميل يوميا. وتتوقع الشركة زيادة اضافية في الانتاج في الربع الاول من العام 2021، لكنها لم تحدد الى اي مستوى.

وبحسب موقع “هيلينك شيبينغ نيوز” الذي نشر بيان الشركة، فان “غلف كيستون بتروليوم” عبرت عن حذرها في اذار/مارس الماضي من انها قد لا تتمكن من الالتزام بهدفها زيادة الانتاج الى 55 الف برميل يوميا في الربع الثالث من العام الحالي، وبمعدل انتاج ما بين 43 الف و48 الف برميل يوميا بسبب جائحة كورونا وحالة الاغلاق شبه الكامل التي طبقت في اقليم كوردستان.

وعاد حقل “اس اتش-12” الى الانتاج في 15 تشرين الثاني/نوفمبر وكان ينتج بمستوى مستقر عند 5 الاف برميل يوميا، بحسب ما كانت الشركة اكدت في 23 تشرين الثاني الماضي.

وذكرت الشركة ان حكومة اقليم كوردستان كانت اقترحت تسوية متأخراتها بعدما وصلت اسعار النفط الان الى 50 دولارا للبرميل.

وفي نيسان/ابريل، قالت حكومة الاقليم انها قررت ارجاء دفعات مالية مرتبطة بمبيعات النفط من نوفمبر 2019 الى شباط/فبراير 2020 لمدة تسعة شهور بعد ان فرض الانخفاض في اسعار النفط ضغوطا هائلة على ماليتها.

وارتفعت صادرات اقليم كوردستان الى 426 الف برميل يوميا في نوفمبر، من 416 الف برميل في تشرين الاول/اكتوبر، وفقا لبيانات رسمية صدرت في 14 كانون الاول/ديسمبر الحالي.