شركة الحديد والصلب تطالب اعتماد انتاجها بميناء الفاو.. وتتهم النفط بإهمال منتجاتها مقابل المستورد

يس عراق: بغداد

طالبت الشركة العامة للحديد والصلب في البصرة الحكومة المركزية والشركة العامة لموانئ العراق باعتماد انتاج مصنع الأنابيب الحلزونية التابع لها في أعمال مشروع ميناء الفاو الكبير، فيما اتهمت وزارة النفط بعدم اعتماد انتاجها الذي قالت بأنه يضاهي المستورد.

وقال المدير العام للشركة وكالة مسلم ناصر في تصريح صحفي تابعته “يس عراق”، ان مصنع الأنابيب الحديدية في ام قصر يحتاج الى دعم حكومي لمنتوجه المحلي الذي يطابق المواصفات العالمية المعتمدة من قبل معهد البترول الامريكي API حسب قوله، مطالباً باعتماد إنتاج مصنع الأنابيب وتفعيل القرارات الخاصة بالتعامل مع المنتوج المحلي.

وناشد ناصر وزير النفط بإلزام شركات الوزارة بالتعامل مع إنتاج مصنع الأنابيب الحديدية الذي ينتج أنابيب ملحومة طوليا وتستخدم في نقل النفط ومشتقاته، فضلا عن انابيب مختلفة الاحجام والاقطار.

يذكر أن مصنع الأنابيب الحلزونية، يعد من أحد أهم المصانع التابعة للشركة العامة للحديد والصلب والذي يقع في ناحية ام قصر جنوب البصرة، وافتتح عام 1972، وتم تأهيله للعمل عام 2012 ويعمل فيه اكثر من 600 موظف وتبلغ طاقته الانتاجية حاليا 200 الف طن سنويا.