شركة الطيران البريطانية EasyJet تعلق بعض حقوق التصويت للوفاء بقواعد ما بعد بريكسيت

يس عراق- بغداد

أعلنت شركة الطيران البريطانية EasyJet، الاثنين، أن الشركة بدأت اتخاذ إجراءات لتعليق حقوق التصويت لبعض المساهمين من خارج الاتحاد الأوروبي للامتثال لقواعد ملكية شركات الطيران بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

قرار تعليق حقوق التصويت
قالت شركة EasyJet اليوم الاثنين، إن المستثمرين من خارج الاتحاد الأوروبي سيقتصرون على السيطرة على 49.5٪ من أسهمها، وبناءً عليه أخطرت المساهمين الذين يمتلكون أكثر من 3٪ من الأسهم لتعليق بعض حقوق التصويت الخاصة بهم.
وأضافت EasyJet في بيان: “تعليق حقوق التصويت يتم تطبيقه على أساس”آخر من يدخل هو أول من يخرج”بحيث يتم تعليق أولًا حقوق التصويت التي تم الحصول عليها مؤخرًا من قبل الأشخاص المعنيين”.
وقالت EasyJet إن سجل المستثمرين سيظل قيد المراجعة أيضًا، وأفادت أنه إذا بقيت الملكية خارج الاتحاد الأوروبي فوق الحد الأقصى البالغ 49.5٪ لفترة طويلة، فقد تبدأ في إجبار هؤلاء المساهمين على بيع أسهمهم لمواطني الاتحاد الأوروبي.
تأثير بريكسيت على الطيران
تنص قواعد الاتحاد الأوروبي على أن شركات الطيران التابعة للاتحاد الأوروبي يجب أن يمتلكها ويديرها مواطنو الاتحاد الأوروبي وإلا تفقد تراخيصها.
حصلت شركة EasyJet على رخصة تشغيل نمساوية منذ عام 2017 للاحتفاظ بحقوق الطيران في الاتحاد الأوروبي، على الرغم من مغادرة بريطانيا للاتحاد الأوروبي، بحسب رويترز.
إلا أن شركة الطيران مملوكة حاليًا بنسبة 52.65٪ لمساهمين من خارج الاتحاد الأوروبي، ما يعني أنه يجب عليها إجراء تغييرات للوفاء بقواعد الاتحاد مع نهاية الفترة الانتقالية لبريكسيت في 31 ديسمبر/كانون الأول 2020.
ومن خلال تقييد حقوق التصويت، بحسب رويترز، يأمل كل من EasyJet ومنافسين مثل شركة الخطوط الجوية البريطانية IAG و Wizz Air وRyanair التغلب على أزمة الملكية بعد خروج بريطانيا.
ومع ذلك، ما زالت هناك مخاوف من أن جهود الامتثال قد تكون غير مستدامة أو قابلة للطعن القانوني من قبل المنافسين.
لا يتضمن اتفاق الطيران بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي أي مرونة بشأن معاملة المساهمين في المملكة المتحدة، لكنه يقر “بالمزايا المحتملة للتحرير المستمر للملكية والسيطرة”، مع تعهد بمراجعة القواعد خلال العام المقبل.
خسائر EasyJet
يذكر أن الشركة تكبدت خسائر بقيمة 1.27 مليار جنيه إسترليني -أي 1.7 مليار دولار- في السنة المنتهية في سبتمبر/أيلول الماضي، مقابل 430 مليون جنيه إسترليني -أي 570.5 مليون دولار- أرباحًا خلال العام المالي المنتهي في سبتمبر/أيلول 2019.
انخفض إجمالي إيرادات الشركة بنسبة 52.9% إلى 3.009 مليار جنيه إسترليني -أي نحو 4 مليارات دولار- مقابل 6.385 مليار جنيه إسترليني -أي 8.47 مليار دولار- في 2019.
تراجع عدد الركاب الذين استقلوا EasyJet خلال العام المنتهي في سبتمبر/أيلول الماضي بنسبة 50% إلى 48.1 مليون شخص، مقابل 96.1 مليون شخص في 2019، بسبب تأثير كوفيد-19، كما تراجعت السعة 47.5% خلال العام.