شركة حكومية تحاول حصد الدعم الحكومي بعد رفعه منها.. وتستعرض “منتجًا شتائيًا” من صناعتها

يس عراق: بغداد

أكدت الشركة العامة للصناعات الخفيفة احدى شركات وزارة الصناعة، السبت، ان انتاجها من المدافئ النفطية يضاهي الماركات الأوربية، مجددة دعوتها لرئيس الوزراء مصطفى الكاظمي ووزير النفط احسان عبد الجبار بتخفيض زيت الغاز لتقليل كلف الانتاج.

 

وقال بيان للشركة إنه “بالتزامن مع حلول فصل الشتاء، تؤكد الشركة العامة للصناعات الخفيفة قدرتها على سد الحاجة المحلية لـ مدافئ عشتار، بمواصفات عالمية تضاهي الماركات الاوربية”.

 

واوضح، أن “ضمن حملة صنع في العراق تمكنت الشركة من انتاج 30 الف مدفئة نفطية بمواصفات عاليمة تضاهي الماركات الاوربية”، مشيرا الى ان “الشركة تخطط لانتاج 60 الف مدفئة خلال الايام القريبة المقبلة”.

 

واضاف ان “اسعاره تلك المدافئ النفطية تشجيعية ومناسبة جدا مقارنة بالنوعيات المستوردة”، موضحا ان “ادارة الشركة وخلال فترة قصيرة استحدثت خطوط انتاجية جديدة من مناشئ عالمية بلمسة عراقية”.

 

واشار الى ان “الشركة نجحت ايضا بتصنيع أجهزة منزلية تحمل ماركة عشتار، كالثلاجات والعارضات والمجمدات والطباخات والمنتجات الاخرى، بموصفات عالمية وبأسعار تنافسية”.

 

واستغربت الشركة، بحسب البيان، من “غياب الدعم الحكومي لها على الرغم من توجه الدولة نحو تعظيم الايرادات غير النفطية”، مجددة دعوتها الى “رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي ووزير النفط احسان عبد الجبار بتخفيض زيت الغاز لها من اجل تقليل كلف الانتاج”.