شكوك مريبة حول لقاح وصل للعراق بواحدة من أكبر الشحنات.. هل اكتشفت بعض الدول بأنه “عديم الفائدة”؟

A medical worker holds a vial of Russia's Sputnik V vaccine for COVID-19 coronavirus disease at a clinic in the city of Blida, about 45 kilometres southwest of the Algerian capital, on January 30, 2021, where the North African country is symbolically starting its vaccination drive at the same place to have registered the first novel coronavirus case in 2020. - At the end of December, Algiers announced an order of 500,000 doses of Sputnik V vaccine from its Russian ally. (Photo by RYAD KRAMDI / AFP)

يس عراق: بغداد

750 ألف جرعة من لقاح سينوفارم الصيني دخلت العراق حتى الان، حيث بعد ان وصلت 250 الف جرعة قبل اشهر كمنحة من الحكومة الصينية، وصلت 500 الف جرعة يوم امس من أصل مليوني جرعة ينوي العراق استيرادها من لقاح سينوفارم الصيني، ليتزامن هذا الوصول مع تقارير “محبطة” ومثيرة بشأن فعالية هذا النوع من اللقاحات.

 

تقارير ومؤشرات بدأت ترصد ارتفاع حالات الاصابات والوفيات بدول هي من الاكبر تطعيمًا ولقحت اعدادا كبيرة من مواطنيها، في مفارقة تثير التساؤلات والشك، إلا أن التقارير والخبراء رصدوا ان ارتفاع هذه الحالات حدثت في الدول التي استعملت لقاح سينوفارم الصيني، وفقا لصحيفة واشنطن بوست الامريكية.

وسجلت الإمارات وسيشيل وتشيلي وأوروغواي زيادة في عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا، رغم نسبة التلقيح المرتفعة باللقاح، بالرغم من تطعيم الأوروغواي ما لا يقل عن 50.4 بالمئة من مواطنيها بجرعة واحدة من اللقاحات المضادة لكورونا، بينما وصلت النسبة في البحرين إلى 53.2 بالمئة، وفي سيشل إلى 71.6 بالمئة، وفي تشيلي 54.5 بالمئة.

وتعتمد البحرين بشكل واسع على لقاح سينوفارم الصيني، الذي سبق ان منحته منظمة الصحة العالمية موافقة طارئة للاستخدام، وجاء ذلك رغم أن خبراء المنظمة قالوا في وقت سابق إن اللقاح لا يزال بحاجة إلى المزيد من البيانات.

وأشارت التقارير إلى أن البحرين انضمت إلى قائمة البلدان التي تستعمل اللقاح الصيني وسجلت بالمقابل تزايد الحالات ما أثار الشكوك حول فعالية اللقاح.

ونقل التقرير أن السلطات البحرينية قررت تقديم جرعات من لقاح فايزر لأشخاص سبق لهم أن تلقوا جرعتين من سينوفارم الصيني.

ورغم أنه تم تطعيم نسبة 50 في المئة من سكان البلاد، إلا أن البحرين شهدت أسوأ موجة من الحالات الجديدة في الأسابيع القليلة الماضية.

وأعلنت البحرين والإمارات، عن تقديم جرعات ثالثة من فايزر بعد أن أظهرت الدراسات أن بعض ممن لقحوا بسينوفارم لم يطوروا أجساما مضادة.

 

ووجد تقرير لفريق منظمة الصحة العالمية الشهر الماضي أن اللقاح معدل فعاليته 79 في المئة لوقف أعراض كورونا لدى من تتراوح أعمارهم بين 18 و 59 عاما، بعد تجارب سريرية في الصين والبحرين ومصر والأردن والإمارات.

 

وتعد نسبة فعالية اللقاح الصيني أقل بكثير من نسبة فعالية لقاحات فايزر ومودرينا التي تزيد عن 90 في المئة.

 

وكان فريق منظمة الصحة حذر من أن لديه مستوى ثقة منخفض تجاه فعالية الفيروس لمن تفوق أعمارهم 60 عاما، والآثار الجانبية المحتملة  له بسبب نقص البيانات.

 

 

 

ويوم امس، قالت الشركة العامة لتسويق الأدوية والمستلزمات الطبية التابعة للوزارة في بيان إن شحنة جديدة من  اللقاح المضاد لفيروس كورونا المستجد  من انتاج شركة سينوفارم وصل اليوم،  بواقع 500 الف جرعة.

واكدت الشركة العامة لتسويق الادوية والمستلزمات الطبية بأنه تم توزيع الصناديق على اسطول البرادات المخصص لنقل تلك الصناديق حيث انطلقت تلك البرادات وبوقت واحد الى  نقاط التلقيح في كافة محافظات العراق وبما فيها اقليم كوردستان.

 

وسبق أن أعلنت السفارة العراقية لدى بكين، يوم الاثنين الماي، أن نصف مليون جرعة من لقاح “سينوفارم” الصيني ستصل الى بغداد نهاية الاسبوع الجاري.

وقال السفير العراقي شورش خالد سعيد، في بيان صحفي إنه من المنتظر أن تصل نصف مليون جرعة من لقاح سينوفارم الصيني إلى مطار بغداد الدولي بتاريخ (3  حزيران 2021)، مبيناً أن ذلك ضمن عقد وزارة الصحة العراقية مع شركة سينوفارم.

وأوضح أن هذه الشحنة هي الاولى من أصل مليوني جرعة، مشيراً إلى أن الصين منحت العراق 250 ألف جرعة من هذا اللقاح.