شكوى قضائية ضد عمار الحكيم بتهمة تتعلق بقتل المتظاهرين.. (وثيقة)

رفع متظاهر من اهالي مدينة النجف، شكوى لدى القضاء ضد رئيس تيار الحكمة عمار الحكيم وقائد شرطة النجف علي الهاشمي فضلا عن مسؤول حماية مرقد محمد باقر الحكيم وآخرون .
وبحسب نص الشكوى، فأن” المتظاهر المصاب محمد حسن عبد السادة، قاضى كل من سلمان شلاگة وهاشم الكرعاوي، ومحسن حسن محمد بتهمة اطلاق النار وقتل المدنيين بأمر وتوجيه من عمار الحكيم”.


وشهدت النجف احداث عنف راح ضحيتها قرابة 20 شهيداً واكثر من 70 جريحاً حسب ناشطين من المحافظة”.
وتركزت اعمال العنف بعد محاولات لمتظاهرين اقتحام مرقد محمد باقر الحكيم في ساحة ثورة العشرين وسط المدينة، حيث احرق متظاهرون غاضبون قالوا ان رفاقاً لهم محتجزون داخل المبنى، اجزاء منه، في حين ردت جهات مسلحة باطلاق العيارات النارية صوب كل من يقترب من بوابات المبنى”.
وعلى اثر ذلك اعلن محافظ النجف لؤي الياسري الذي قال امس الاول ان سرايا عاشوراء هي من استهدفت المتظاهرين، تعطيل الدوام الرسمي غداً واعلان الحداد ثلاثة ايام، فيما طالب الجهات الأمنية العليا ببغداد الو التدخل ومنع انزلاق الاحداث بالمحافظة”.