شيخة من الأسرة الحاكمة الكويتية “تتدارك” توتر مواقع التواصل وتعتذر لمصر

يس عراق: متابعة

أكدت الشيخة إقبال الصباح على قوة ومتانة العلاقات المصرية الكويتية، لافتة إلى أن المصريين في قلب الكويتين أينما كانوا داخل البلاد أو خارجها.

 

وقالت الصباح، في تصريحات صحفية: “بصفة شخصية وبصفتي شيخة من الأسرة الحاكمة في الكويت أرسل تحياتي إلى فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي والجيش المصري وإلى الشعب المصري العظيم المقيم على أرض الكويت وخارجها”.

وقدمت الصباح اعتذارها الشديد على الإهانة التي طالت المصريين من المواطنه الكويتية ريم الشمري، والتي أكدت على أنها ستحاسب قانونيا على ذلك.

وقال: “نحن شعب الكويت لا نقبل الإهانة لأي جالية تقيم على أرض الكويت خاصة المصرية التي لا يمكن نكران ما قدمته للأمة العربية جمعاء”.

وأضافت الشيخة إقبال الصباح أن المكان الصحيح للشمري لابد أن يكون في مستشفى الأمراض النفسية، منوهة إلى أنها لا تمثل إلا نفسها فقط ولا تمثل الشعب الكويتي، والإساءة التي طالت المصريين دليل على وجود النية عندها لإشعال فتيل الفتنه بين الشعبين، وسوف تحاسب بالقانون.

وعبرت الصباح عن حبها الشديد لمصر، مشيرة إلى أنها هي أم الدنيا التي لا يستطيع أي شخص الاستغناء عنها، ومن يزورها مرة يكررها ألف مرة.

وأضافت أن “المصريين هم الذين علمونا في مراحل التعليم المختلفة وعلموا أولادنا، ولن ننسى الزعيم الراحل جمال عبدالناصر الذي أمتلك قلوبنا، ونال احترامنا وأرسل إلينا الأطباء والمدرسين والمهندسين إلى الكويت”.

وأعربت الشيخة الكويتية عن امتنانها وشكرها لمصر وشعبها، لما حصلت عليه من تعليم على يد الأساتذة المصريين، وحبا في مصر أرضا وجيشا وشعبا.

 

وكانت المواطنة الكويتية الشمري قد تسببت بجدال واسع على مواقع التواصل الاجتماعي بعد وموقفها من الوافدين المصريين، وشارك في السجال نشطاء كُثر من الكويت ومصر، بعضهم انتقد حديثها ورد عليه بعبارات لاذعة، وبعضهم الآخر أبدى تأييده لموقفها الرافض لوجود الوافدين المصريين الذين يتجاوز عددهم 600 ألف شخص.

https://twitter.com/jakuw3/status/1266810095444377604?s=20