شيوخ عشائر وناشطون من المثنى يطالبون بإقالة الحكومة وحل البرلمان ويهددون بالتصعيد

يس عراق-المثنى

أصدرت عدة شخصيات من محافظة المثنى بياناً مشتركاً أعلنوا فيه دعمهم للتظاهرات التي تشهدها المحافظة منذ بداية شهر تشرين الأول الجاري.

وطالب البيان الذي شارك بكتابته شيوخ عشائر وناشطون مدنيون ووجهاء محليين باستمرار التظاهر السلمي حتى تلبية مطالب المحتجين، والمتمثلة بإقالة الحكومة وحل البرلمان، وإجراء انتخابات مبكرة ومحاسبة الفاسدين، وتقديم قتلة المتظاهرين للقضاء.

كما طالب الموقعون على البيان بإطلاق سراح الناشطين الذين اعتقلوا أثناء التظاهرات، والكف عن ملاحقة المحتجين حالياً، مؤكدين على دور النقابات ومنظمات المجتمع المدني وطلبة الجامعات بالمشاركة الفاعلة في التظاهرات.

وأعلن البيان عن انطلاق تظاهرة “كبرى” لأهالي المثنى يوم الثلاثاء المقبل، تنتهي باعتصام مفتوح، مهدداً بالتصعيد إذا لم تستجب الحكومة لمطالب المحتجين.