صادرات العراق الى ايران ترتفع 900% او 9 اضعاف.. كيف حققت معضلة الغاز والعقوبات هدفًا لم يحلم به العراق!؟

يس عراق: بغداد

يبدو أن معضلة الغاز الايراني وعقبات التسديد الممنوع من قبل الجانب الاميركي، رفع العراق الى مرتبة غير متوقعة ولم يكن ليحصل عليها في قائمة المصدرين الى ايران.

وبسبب عدم تمكن العراق من تسديد الجانب الايراني اموال الغاز المستورد، عمد الى مبادلة الغاز المستورد ببضائع مصدرة من العراق الى ايران، أي ان بغداد دفعت الى طهران  بضائع وسلع بدلًا من الاموال وبقيمة تبلغ نحو مليار دولار خلال 10 اشهر.

عضو مجلس إدارة الغرفة التجارية الايرانية العراقية المشتركة، حميد حسيني، قال إن صادرات ايران سجلت 7.280 مليار دولار الى العراق في الشهور العشرة الاولى من السنة المالية الجارية فترة 21 مارس/ آذار 2021 حتى 20 يناير/ كانون الثاني 2022.

واضاف: “ولأول مرة تم استيراد سلع بقيمة 920 مليون دولار من العراق خلال هذه الفترة”، هذا يعني ان قيمة ماصدره العراق لايران يبلغ 12% من الميزان التجاري، فيما كان الميزان التجاري لصالح ايران بنسبة 88%.

 

صادرات العراق الى ايران ارتفعت 900%!

وأوضح، أن صادرات العراق الى ايران سنويا تلامس 100 مليون دولار، وعبر تصديرها 920 مليون دولار في الشهور العشرة الاولى صعد العراق الى المرتبة 6 بعدما كان الـ26 في ترتيب الدول المصدرة الى ايران.

ووفقا لهذه الارقام فهذا يعني ان صادرات العراق الى ايران ارتفعت 900%، أو 9 اضعاف حيث كان العراق يصدر لايران سنويا بـ100 مليون دولار فقط، في الوقت الذي تصدر ايران للعراق بقيمة 10 مليار دولار، مايعني ان ماكان يصدره العراق لايران في الميزان التجاري يمثل 1% فقط، والميزان التجاري لصالح ايران بنسبة 99%، اما العام الماضي فاصبح الميزان التجاري 12% لصالح العراق و88% لصالح ايران.

 

وأشار أن “الواردات من العراق تمت عبر الارصدة الايرانية المجمدة”، مبينا أنه “تم توريد بعض السلع الاساسية مثل القمح والصويا ازاء جزء من هذه الارصدة”.

حسيني إعتبر أن التوريد من العراق يؤدي الى عدم التبادل التجاري الأحادي ويساعد بتنمية العلاقات التجارية البينية، معربا عن أمله باستمرار وتيرة الواردات في الشهور القادمة.

وبين، أن 320 الف طن من السلع الموردة من العراق تتعلق بمنتج القمح والجزء الاخر يخص السويا وبقية السلع الاساسية.