صادف زفافها مع الانفجار وانتشرت مقاطعها بشكل واسع.. ماذا قالت “عروس بيروت” ؟

يس عراق: متابعة

انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي بشكل واسع مقطع فيديو يظهر تزامن انفجار بيروت مع جلسة تصوير زفاف لعروس لبنانية في ثوب زفافها.

تعمل إسراء السبلاني طبيبة في الولايات المتحدة الأميركية وكانت قد وصلت إلى بيروت قبل 3 أسابيع من أجل حفل زفافها.

وتبلغ السبلاني من العمر 29 عاماً حيث ظهرت في المقطع المسجل وهي تبتسم أمام الكاميرا ثم يحدث الانفجار الكبير الذي تسبب بمقتل وإصابة الآلاف.

https://twitter.com/RaShalhoub/status/1290724338547777536?s=20

 

غاب الفرح عن زفاف السبلاني وزوجها أحمد صبيح البالغ من العمر 34 عاماً وتحول إلى ألم لن ينسى بعد المشاهد المأساوية التي حلت على بيروت رغم أنهما واصلا احتفالهما إلى آخره، حيث قال زوجها بحسب تصريحاتها إنهما يجب ألا يتوقفان.

قالت إسراء السبلاني في تصريح صحفي: كنت أستعد لهذا اليوم منذ أسبوعين، وكنت سعيدة جدا مثل جميع الفتيات الأخريات، فأنا سأتزوج”.

وأضافت: “فجأة حدث الانفجار. لا توجد كلمة يمكن أن تعبر عن الموقف. لقد صدمت. كنت أتساءل: ماذا حدث؟ هل سأموت؟ كيف سأموت؟.

أما زوجها أحمد صبيح، قال: “بدأنا نتجول في المكان (بعد الانفجار). لقد كان الأمر محزنا للغاية. لم يكن من الممكن وصف حجم الدمار وقوة صوت الانفجار. ما زلنا في حالة صدمة.

وكان انفجار بيروت قد حصد روح عروس لبنانية تدعى سحر فارس.

وأظهرت مقاطع فيديو تناولتها مواقع التواصل الاجتماعي تشييعها بتابوت أبيض في مسقط رأسها (القاع).