صادقون تدعو هيئة الاتصالات لوضع شروط على قناة “ام بي سي” العراق وتحذر من غزو فكري

بغداد: يس عراق

بين النائب عن صادقون، ليث العذاري، عن قرب بث قناة أم بي سي العراق، أنه لايمكننا الوثوق بمنهجية وسياسة هذه المجموعة، داعيا هيئة الإعلام بوضع الضوابط والشروط عليها.

وقال العذاري أن ظهور قنوات موجهة للشعب العراقي من مؤسسة كانت لها مواقف سلبية ومشبوهة بدعم الإرهاب إبان دخول داعش واسمتهم بالثوار” ، لافتا الى أن” لايمكن الوثوق بمنهجية وسياسة هذه المجموعة بعد أن أثبتت دعمها للإرهاب كماكنة اعلامية لهم”.

واشار الى اننا نتوجس خيفة من هكذا سموم تبث عن طريق هكذا شاشات تستهدف مجتمعنا وقيمنا الأخلاقية بعد أن سقطت هذه المؤسسات تحت احظان الإعلام الغربي” .

وأكد أن على الحكومة وهيئة الإعلام والاتصالات الالتفات لمثل هذه المحاولات الدنيئة التي تستهدف العائلة العراقية التي يسعى الغرب في تفكيكها.

واوضح نتمنى أن تأخذ الحكومة الدور الريادي وخصوصا هيئة الإعلام بوضع الضوابط والشروط للمحافظة على أخلاق مجتمعنا”.
ورجح أن “دخول هذه القنوات الى العراق قد تكون من أهدافها غزو عقول الشباب والعائلة العراقية بعد فشلهم بالغزو الارهابي”.