صالح وعبد المهدي يبحثان نتائج قمة مكة وموقف العراق من الصراعات الدولية

بغداد: يس عراق

بحث رئيس الجمهورية برهم صالح ورئيس الوزراء عادل عبد المهدي، الاثنين، نتائج قمة مكة وموقف العراق من الصراعات الدائرة في المنطقة.

وذكر بيان لمكتب رئيس الجمهورية، أن صالح استقبل عبد المهدي في قصر السلام ببغداد وجرى مناقشة الاوضاع الدولية والاقليمية، ودور العراق المستند الى النأي عن سياسة المحاور، والاستمرار في الالتزام بسياسته الواضحة ومصالحه الوطنية العليا، وقراره الوطني المستقل، وتجنيب البلاد آثار الصراعات والازمات وبما يحمي الاستقرار المتحقق للعراقيين.

وتطرق الجانبان الى نتائج مؤتمري القمة العربية الطارئة وقمة منظمة التعاون الإسلامي الرابعة عشرة اللذين عقدا في مكة المكرمة مؤخراً.

كما جرى خلال اللقاء بحث الاوضاع والتطورات في كركوك وديالى، وضرورة بذل الجهود لحل المشاكل التي تواجهها المحافظتين، ولمواجهة الارهاب وتعزيز الامن والسلم المجتمعي.