صحيفة مقربة من حزب الله اللبناني: العراق “غير جاد” باخراج القوات الاميركية.. 3 نقاط  “تمنع” تنفيذ القانون بصيغته المطروحة

متابعات : يس عراق

قالت صحيفة لبنانية مقربة من حزب الله اللبناني, الخميس, ان نية المسؤولين العراقيين والكتل السياسية في العراق لطرح قانون يتيح طرد القوات الأمريكية إلى خارج العراق, قد تراجعت, معتبرة ان الموضوع ماهو إلا “مناورة سياسية من قبل ايران وحلفائها للضغط على اميركا”.

وذكرت صحيفة الأخبار اللبنانية في تقرير تابعته “يس عراق” اليوم، إنه “رغم تصريحات النواب والكتل السياسية بشأن ضرورة إقرار مشروع القانون المقدم إلى البرلمان منذ كانون الثاني 2019، الخاص بإخراج القوات الأجنبية من العراق وعلى رأسها القوات الأمريكية، ورغم إعلان تحالف الفتح برئاسة هادي العامري وتحالف سائرون الذي يتزعمه مقتدى الصدر عدم السماح بالإخفاق في هذا القانون، إلا أن شيئا لم يحدث بعد 3 أشهر من طرح القانون”.

ودللت الصحيفة على رؤيتها بتصريحات رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي التي أصدرها مؤخرا من الولايات المتحدة حول أهمية التواجد الأمريكي كضمانة للعراق.

وترى الصحيفة أن “مقترح القانون ما هو إلا مناورة سياسية عراقية أقرب منه إلى حراك جدي على الأرض؛ كمحاولة عراقية تنفيذا لرغبة إيرانية بممارسة الضغوط على الولايات المتحدة لصالح طهران”.

فيما نقلت الصحيفة عن مصدر في تحالف الفتح، قوله إن “أكثر من 80% من بنود مشروع القانون قد أنجز بالفعل، وأنهم ينتظرون رد تحالف سائرون الذي يمتلك الكتلة الأكبر بـ 54 نائبا، الذين بدورهم في انتظار الموافقة النهائية من زعيمهم مقتدى الصدر لتمرير المشروع”.

ولخصت الصحيفة تقريرها بانه “ليس هناك حراك جدي لإصدار قانون مماثل، وما يجري تهويل إعلامي، لحسابات سياسية محلية وإقليمية”, معتبرة انه “حتى لو صدقت تلك القوى، وقدمت مقترح قانون متكامل للبرلمان، فهو سيخضع لتعديلات عديدة، وترشيق من شأنه تفريغه من مضمونه، وإبعاده عن الهدف الرئيس من إصداره”.

وأكدت انه “في حال صدور القانون بصيغة عالية السقف، فإن علامات استفهام عدة تطرح حول إمكانية تنفيذه، خصوصاً أن حكومة عبد المهدي لا تبدي استعداداً للتخلي عن سياسة إمساك العصا من الوسط”.