“صدمة اسيوية وهندية” ازاء ايقاف العراق صادرات نفط “خام البصرة”: سنبحث عن بديل فوري… ثالث الكبار “غير قادر”!

يس عراق – بغداد

قالت مصادر بقطاع النفط، الخميس، إن العراق قلص إمدادات 2021 من خام البصرة لعدد من شركات التكرير الهندية بما يصل إلى 20 بالمئة، وذلك في خطوة نادرة من ثاني أكبر منتج في أوبك والذي يسعى إلى الوفاء بالتزاماته في إطار اتفاق خفض إنتاج المنظمة.

وكان العراق أكبر موردي النفط إلى الهند في 2020 وقد يتسبب خفض إمدادات خام البصرة على المدى الطويل في تآكل حصة بغداد السوقية بثالث أكبر مستورد ومستهلك للنفط في العالم.

وقالت المصادر: إن شركة تسويق النفط العراقية (سومو) خفضت كميات خام البصرة بعقود محددة المدة للعام 2021 إلى عدد من شركات التكرير الهندية بين عشرة و20 بالمئة، وفق رويترز.

وقال مصدر بإحدى شركات التكرير الهندية: “لم نتوقع قط أن يخفض العراق الكميات.. ربما علينا البحث عن بدائل مثل اللجوء إلى الأسواق الفورية.. يحدث هذا في وقت نستعد فيه لزيادة معدلات التشغيل بالتزامن مع تعافي الطلب على الوقود”.

وقال أحد المصادر إن سومو أبلغت شركات تكرير هندية أنها خفضت العقود السنوية لجميع المشترين الآسيويين للتعويض عن كميات زائدة أنتجتها في العام الماضي.

وقال وزير النفط العراقي إحسان عبد الجبار في وقت سابق من يناير/ كانون الثاني إن بلاده ستظل ملتزمة بقرارات أوبك والتعويض عن إنتاجها الزائد.

وتأتي التغييرات في إمدادات العقود محددة المدة مع إطلاق العراق صنفا جديدا من الخام منخفض الكبريت، خام البصرة المتوسط، في يناير كانون الثاني عبر فصل إنتاج خام البصرة الخفيف الحالي إلى صنفين لتحسين جودة نفطه. وتصدر سومو أيضا صنفا ثالثا هو خام البصرة الثقيل.

وقالت المصادر إن سومو خفضت الإمدادات بعقود محددة المدة لمؤسسة النفط الهندية، أكبر شركة تكرير في البلاد وأكبر زبائن العراق في الهند، عشرة بالمئة إلى نحو 350 ألف برميل يوميا لجميع خامات البصرة، في حين انخفضت الكمية لشركة منجالور للتكرير والبتروكيماويات 17 بالمئة إلى 50 ألف برميل يوميا.

وقالت المصادر إن سومو تعتزم خفض عقد النفط لبهارات بتروليوم بنحو الربع مقارنة مع 100 ألف برميل يوميا في العام الماضي، مضيفة أن المناقشات مع بهارات مازالت جارية، إذ يبدأ العقد السنوي للشركة الهندية في أبريل نيسان.

وطلبت هندوستان بتروليوم، التي تشتري خام البصرة الخفيف، من سومو تقليص إمداداتها محددة المدة إلى نحو 50 ألف برميل يوميا في 2021، انخفاضا من 80 ألف برميل يوميا في 2020.

وقالوا إن العراق وافق على طلب هندوستان بتروليوم خفض الإمدادات، في حين تجري الشركتان محادثات بشأن إمدادات إضافية من خام البصرة المتوسط. وتغير أيضا عقد النفط السنوي لريلاينس إنداستريز، مشغل أكبر مجمع تكرير في العالم.

وقالت المصادر إن ريلاينس ستحصل على 33 ألف برميل يوميا من خام البصرة المتوسط بدلا من 66 ألف برميل يوميا من خام البصرة الخفيف. ولم ترد شركات التكرير الهندية على طلبات للتعليق.