صدمة ونقاشات حامية تعصف بمواقع التواصل.. خيبة أمل بـ”يار الله” وأمنيات بـ”تكذيب الظنون”

يس عراق: بغداد

لم تهدأ أدمغة رواد مواقع التواصل الاجتماعي والأوساط الاعلامية من التفكير والتحليل بمقاصد وزير الدفاع السابق نجاح الشمري وتصريحاته التي قلبت مواقع التواصل رأسا على عقب منذ أول الامس، وتحديدًا في الفقرة التي تحدثت عن ضابط كبير خالف الأوامر وأمر بإنزال جوي على المطعم التركي الذي كاد ان يودي بحياة نحو 500 متظاخر، ومتهم بقتل المتظاهرين ومازال في منصبه رغم مخالفته الأوامر العسكرية.

 

شاهد ايضا: كان جالسًا أمام الشمري والكاظمي في اجتماع.. من هو الضابط الكبير الذي أمر بإنزال على المطعم التركي والمتهم بمقتل المتظاهرين؟

 

تضمنت حديث وزير الدفاع السابق الشمري، إشارة إلى أن لاصلاحيات لوزارة الدفاع في حينها، وأصبحت الاوامر العسكرية تؤخذ من قبل قيادة العمليات المشتركة، وحديث الشمري عن “ضابط كبير” أمر طيران الجيش بإنزال على المطعم التركي بمشاركة 7 طائرات، الامر الذي عصف بأدمغة وحسابات رواد ومستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي، حتى بدأت الاتهامات تطال الضابط الذي طالما كان محبوبًا لدى الاوساط الشعبية الفريق الركن عبدالامير يار الله، رئيس اركان الجيش حاليًا ونائب قائد العمليات المشتركة ايام التظاهرات.

 

 

نقاشات حامية تعصف بمواقع التواصل الاجتماعي منذ يومين، بين تأكيدات وترجيحات ومحاولات تبرئة تحوم حول يار الله، وسط ذهول وخيبة أمل عميقة، فضلا عن أمنيات بأن يكون الضابط المقصود ليس الفريق الركن عبدالامير يار الله.

https://twitter.com/firasalobaidy20/status/1286823995548082177

 

 

اراء أخرى وجهت الترجيحات والتأكيدات على أن الضابط المقصود هو ابو منتظر الحسيني، والذي تم تنصيبه منذ اندلاع التظاهرات بمهمة حماية المنطقة الخضراء بحسب تسريبات ووسائل اعلام محلية تناقلت الخبر في حينها.

 

 

اسماء اخرى تم تداوله وترجيحات بأن تكون هي المقصودة بـ”الضابط المجهول” الذي تحدث عنه وزير الدفاع السابق نجاح الشمري في تصريحات متلفزة، من بينها وزير الداخلية السابق ياسين الياسري فضلا عن عبدالامير الشمري نائب قيادة العمليات المشتركة، فضلا عن الفريق الركن محمد البياتي السكرتير الشخصي للقائد العام للقوات المسلحة في حينها عادل عبدالمهدي.

https://twitter.com/MJawad46/status/1287012218970738688