صراع الاسماك الصغيرة والكبيرة،،أفلاس أقدم شركة تأجير سيارات في العالم،ما علاقة “أوبر”؟

متابعة يس عراق:

أعلنت مجموعة تأجير السيارات “هيرتز”، التي تأسست في عام 1918م أنها وضعت نفسها تحت نظام الإفلاس الأمريكي نتيجة انتشار وباء كورونا، وذلك في نطاق عملها داخل الولايات المتحدة وكندا فقط.

وأوضحت المجموعة، بحسب تقارير صحفية، أنها “سرحت 20 ألف موظف من موظفيها، وهم يشكلون حوالي نصف عدد العاملين فيها في العالم”.

وذكرت صحيفة “وول ستريت جورنال”، ان “المجموعة ترزح تحت ديون تبلغ 19 مليار دولار، مع حوالي 700 ألف سيارة لم يتم استخدامها بغالبيتها بسبب أزمة فيروس كورونا”.

ذكرت التقارير أن “هرتز” تواجه منذ سنوات منافسين آخرين بينهم خدمات النقل مثل “أوبر”، والتي جعلت من “هرتز” وشركات تأجير السيارات المشابهة تواجه تحدي البقاء حيث واجهت هرتز رابع خسارة سنوية صافية على التوالي في العام 2019.

 

وعلى الرغم من جائحة كورونا فشركة أوبر أعلنت قبل أيام عن تحقيقها زيادة 14% في الإيرادات، مدعومة بنشاط توصيل الطعام أوبر إيتس، حيث بلغت الإيرادات 3.54 مليار دولار في الربع الأول من العام، وقد منيت بخسارة إجمالية قدرها 2.9 مليار دولار.

ورغم ان كلا أسهم الشركتين “هرتز” و”أوبر” قد تأثرا بجائحة كورونا، حيث وصل سهم أوبر في منتصف مارس/ آذار الماضي إلى سعر 21 دولار وهو أدنى سعر له في تاريخه وعاد بعدها إلى 34 دولار، بينما انخفض سهم “هرتز” إلى أدنى مستوى له في تاريخه 2.8 دولار وهو ما دعى الشركة لإعلان الإفلاس

وكان أعلى سعر لسهم هرتز في آب/ أغسطس 2014 قد وصل إلى 155 دولار، والآن يتم تداوله على 2.8 دولار