صعود فلكي لأرباح “سوفت بنك” بأكثر من 20 ضعفا .. و”صندوق رؤية” يربح 8 مليارات

ارتفع صافي أرباح مجموعة سوفت بنك اليابانية لأكثر من 20 ضعفا في الربع الثالث من سنتها المالية إلى 1.17 تريليون ين (11.09 مليار دولار)، بينما سجل صندوقها رؤية لوحده أرباحا 844 مليار ين (ثمانية مليارات دولار) في الربع الثالث. وبحسب “رويترز”، تعد هذه النتائج تغير جذري عن العام السابق عندما أجبرت عثرات كبيرة، ماسايوشي سون الرئيس التنفيذي على بيع أصول لتحقيق الاستقرار في إمبراطوريته الاستثمارية. وقال سون في مؤتمر صحفي بطوكيو، بعد أن أعلنت الشركة أحدث نتائجها، “رؤيتنا لم تتغير قط”. ووصلت استثمارات صندوق رؤية البالغ حجمه 100 مليار دولار إلى 82 استثمارا قيمتها 90 مليار دولار، مقارنة بسعر شراء 76.3 مليار دولار. وسجل الصندوق مكاسب إجمالية قدرها 20.4 مليار دولار منذ إنشائه. وبلغت قيمة استثمارات صندوق رؤية 2 الستة والعشرين نحو 9.3 مليار دولار، مقارنة بسعر شرائها البالغ 4.3 مليار دولار. ويأتي ذلك مقارنة مع تقدير كان يبلغ 171 مليار ين من أربعة محللين استطلعت رفينيتيف سمارت إستيميت آراءهم. وفي سياق متصل بالشأن الياباني، أظهرت بيانات البنك المركزي الصادرة أمس نمو القروض التي قدمتها البنوك اليابانية خلال عام حتى نهاية كانون الثاني (يناير) الماضي بنسبة 6.1 في المائة إلى 578.083 تريليون ين (5.48 تريليون دولار). وكانت القروض خلال العام المنتهي في 31 كانون الأول (ديسمبر) الماضي قد زادت بنسبة 6.2 في المائة، بحسب “الألمانية”. ومع استبعاد صناديق الادخار فإن الإقراض المصرفي زاد في اليابان خلال عام حتى 31 كانون الثاني (يناير) الماضي بنسبة 5.7 في المائة ليسجل 502.131 تريليون ين بعد نموه بنسبة 5.9 في المائة خلال عام حتى 31 كانون الأول (ديسمبر) الماضي. وزاد الإقراض من صناديق الادخار خلال عام حتى نهاية كانون الثاني (يناير) الماضي بنسبة 8.3 في المائة إلى 75.952 تريليون وهو نفس مستواه في الشهر السابق. وتراجع الإقراض من البنوك الأجنبية العاملة في اليابان بنسبة 6.1 في المائة إلى 3.181 تريليون ين حتى نهاية كانون الثاني (يناير) الماضي بعد تراجعه بنسبة 5 في المائة خلال كانون الأول (ديسمبر) الماضي.