صفحة متخصصة ترصد جسمًا مضيئًا على الجانب المظلم من القمر.. هل اخذ ضوءاً من الأرض؟

يس عراق: بغداد

قدمت صفحة تلسكوب العراق والمتخصصة بتصوير ورصد الكواكب، تفسيرًا حول ظهور جسم مضيء على الجانب المعتم من القمر، والذي لم يكن يصله ضوء الشمس.

وقالت الصفحة المتخصصة والتي يديرها عدد من المهتمين بمراقبة وتصوير الكواكب، في تديونة رصدتها “يس عراق”، مخاطبة متابعيها: “تذكرون قبل يومين بالبث المباشر صورنه الجزء المعتم او المظلم للقمر وجانت اكو نقطة مشرقة جدا رغم عدم سقوط اشعة الشمس على هذا الجانب من القمر ؟”، مبينة انه “بعد البحث تبين ان هذه النقطة المضيئة اسمها ارسطوخس (على اسم عالم فلكي) ومن النوع الصدمي، وتعتبر ألمع الأراضي في القمر وشكلها يشبه العين، يمكن رؤية الحفرة من على التلسكوب ولمعان ضوء الأرض الناتج منها، هذه الحفرة محاطة بغاز الرادون وقد سبق أن تم وضع مسبار فضائي من نوع لونار بروسبكتر فيها”.

 

وأكدت ان “الفوهه مشرقة رغم عدم سقوط اشعة الشمس عليها بتلك الليلة بسبب انعكاس جزء من ضوء الارض عليها وهي تكوين شاب، عمره حوالي 450 مليون سنة ، ولم يكن لدى الرياح الشمسية وقت حتى الآن لتعتيم المواد المحفورة من خلال عملية التجوية الفضائية”.

وبينت انه ” يبلغ قطرها 40 km وعمقها 3.7 km، واتضح انه يمكن مشاهدة اشراقها بالجانب المظلم (لا نقصد الجزء المعاكس للارض) عندما يكون القمر هلالً ولغاية عمر 6 يوم من ولادته”.