صهاريج عراقية تصل لبنان.. شكر وعتب على الجيش اللبناني لتغاضيه عن ذكر اسم العراق

يس عراق: بغداد

لا تزال تداعيات الأزمة في لبنان متواصلة بعد الانفجار الكبير الذي حصل في بيروت وأدى إلى تشريد 300 ألف مواطن من العاصمة وخسائر تصل وفق التقديرات إلى 5 مليارات دولار.

هرعت بعض الدول لإنقاذ ما يمكن إنقاذه عبر إرسال مساعدات عاجلة إلى لبنان كان من بينها العراق الذي أرسل طائرة محملة بـ20 ألف طن من المواد الطبية برفقة فريق طبي وكادر متخصص.

 

بعد وصول الطائرة أعلن وزير لبناني سابق وصول صهاريج عراقية محملة بالوقود عبر الأراضي العراقية إلى المصنع اللبناني.

نشر وئام وهاب، وهو رئيس حزب التوحيد العربي كذلك، مقطع فيديو يُظهر وصول الصهاريج العراقية إلى لبنان وشكر العراق وحكومته.

 

كان وهاب قد تحدث عن إبلاغ الحكومة العراقية نظيرتها اللبنانية بإرسال 100 ألف برميل شهرياً إلى لبنان عبر سوريا.

 

وتناوب مدونون وناشطون لبنانيون على شكر العراق لموقفه رغم الظروف التي يمر بها.

 

وفي أجواء الشكر من قبل المسؤولين والمعلقين، أثار عدم ذكر الجيش اللبناني للعراق ضمن الدول التي قدمت مساعدات حفيظة المعلقين والمدونين العراقيين واللبنانيين على حد سواء.

 

كان الجيش اللبناني أعلن مباشرة لجنة إدارة ملف المساعدات الطبية والغذائية لتنظيم استلام وتوزيع المساعدات المقدمة من الدول الصديقة، واستعرض الدول كافة التي ساعدت لبنان دون ذكر للعراق.