صورة “مرعبة” تلخص ما وصل إليه الوضع الاقتصادي اللبناني

يس عراق: بغداد

نشر اعلامي لبناني، صورة تقارن بين حال العملة اللبنانية في تموز 2019 المنصرم، وتموز 2020 الجاري، تبين حجم التضخم وفقدان العملة اللبنانية قيمتها امام الدولار.

واظهرت الصور ان المئة دولار في تموز 2019 كانت تساوي نحو 150 ألف ليرة لبنانية، فيما أصبحت تعادل الان 900 ألف ليرة، في قفزة مرعبة، مؤكدا ان الحال يتجه للأسوء.

 

من جانبها علقت الخبيرة الاقتصادية العراقية، سلام سميسم، في تغريدة رصدتها “يس عراق” قائلة: “فقد اللبنانيون الان حوالي 75% من قيمة رواتبهم بسبب  التضخم الحاصل الذي أدى إلى انهيار سعر  الليرة اللبنانية امام  الدولار”.

 

ويشهد لبنان أسوأ انهيار اقتصادي منذ عقود، مع شح الدولار وتوقف المصارف عن تزويد العملاء بأموالهم بالعملة الأميركية. وتسببت الأزمة في ارتفاع معدل التضخم وجعلت قرابة نصف السكان تحت خط الفقر.