صور: الآف اليابانيين يشاركون في مهرجان “العراة” السنوي

يس عراق: متابعة

شهدت محافظة اوكاياما جنوبي جزيرة هونشو اليابانية، تجمع آلاف الأشخاص من أجل مهرجان العراة السنوي، بالرغم من برودة الطقس.

ويُعد هذا الحدث، الذي يُشار إليه بـ”هاداكا ماتسوري”(Hadaka Matsur) باللغة اليابانية، مهرجاناً صاخباً يُقام كل عام في السبت الثالث من كل فبراير/ شباط في معبد “Saidaiji Kannonin”.، وبلغ عدد المشاركين الذكور 10 آلاف تقريباً، ولم يكونوا عراة بالدرجة التي يوحي بها اسم المهرجان.

ويرتدي الرجال الحد الأدنى من الملابس، ويتكون ذلك عادةً من مئزر ياباني يُدعى “فوندوشي”، وزوج من جوارب بيضاء يُدعى “تابي”.

 

ويحتفل هذا المهرجان ببركات الحصاد، والرخاء، والخصوبة، مع وجود حدث منفصل للفتيان الصغار يهدف إلى تعزيز اهتمام الأجيال الشابة بهذا التقليد.

وفي المساء، يقضي الرجال ساعة أو ساعتين وهم يركضون حول أرض المعبد استعداداً لتنقية أنفسهم بالماء البارد، وذلك قبل حشر أنفسهم في مبنى المعبد الرئيسي.

KA_27

ويتم إطفاء الأنوار في الساعة العاشرة مساءً، ومن نافذة تتواجد على ارتفاع 4 أمتار، يرمي كاهنٌ 100 حزمة من الأغصان، وقطعتين من عصي تدعى “شينجي” يصل طول كل واحدة منها إلى 20 سنتيمتراً، وفي تلك اللحظة، يبدأ الصخب، حيث يقوم حوالي 10 آلاف رجل بالتدافع والتزاحم من أجل العثور على أحد الحزم، والعصي.

ويضمن الشخص الذي ينجح في العثور عليها عاماً من الحظ الجيد، وفقاُ للأسطورة، وتُعد أغصان “شينجي” مرغوبة بشكل أكبر من الأغصان العادية، ويستمر هذا الحدث لنصف ساعة تقريباً، ويُصاب البعض بالجروح والكدمات، أو حتّى المعاناة من مفاصل ملتوية.