صور-بعد ساعات من ظهور عزة الدوري على تويتر ؛ طارق الهاشمي بصورة جديدة يرتدي العقال على فيس بوك ويكتب عن معركة الطف !

يس عراق -متابعة :

عندما يكون الأمر جللاً والخطب عظيماً والحادثة مؤلمة، بقدر إستشهاد سبط رسول الله الحسين (رضي الله عنه وأرضاه) في واقعة الطف في عاشوراء فلابد أن تترك حادثة من هذا القبيل بصماتها على البشرية وتلهمها وتشد أزرها وتحرك هممها وتحيي عزائمها على طريق مناهضة الباطل وإحقاق الحق …
في عاشوراء دروس وعبر ، وقد كانت فرصة تتوحد فيها الأمة تعالج خلافاتها وتصطف خلف القضية التي إستشهد الإمام الحسين (رض) من أجلها … ترفض واقعاً سيئاً عشعش فيه الفسدة والظلمة والمنافقون والدجالون والكذبة واستحوذوا على خيرات بلد غني لازالت الملايين فيه تعيش دون خط الفقر … تثور عليه وتعمل فيه إصلاحاً وتغييراً حتى يستقر الميزان على الحق العدل … وهو ماقدّم الإمام الحسين روحه فداءاً له …
جاءت فرصة … لكنها ضاعت كسابقاتها … وبقي حالنا … لايرضي الحسين ولا جد الحسين عليه افضل السلام وأتم التسليم … فهل مايجري في هذا اليوم مقصود ومتعمد … فيه نعيد التأريخ بكل تفاصيله ونتوجع ونتألم … ولكن نغض الطرف عن واقع محزن مؤسف لا يقل مأساوية عما سبقه … كأن مايهمنا هو الماضي فحسب وليس الحاضر … نرفض ظلمة الماضي ونقّر بالثورة عليهم لكننا نقّر ونسلّم بظلمة الحاضر … أي جهل هذا !!!!!!
المشتكى إلى الله …..