صيف افضل وفائض في 2026.. تحقيق “وعود” وزارة الكهرباء يحتاج لأن يرفع العراق انتاجه الكهربائي 250% في غضون 4 سنوات!

يس عراق: بغداد

بالرغم من الصعوبات التي تحيط بمقدرة العراق على المحافظة على انتاجه من الطاقة الكهربائية، بعد ان انخفضت من 21 الى 14 الف ميغا واط فقط، نتيجة تخفيض الغاز الايراني، مازال وزير الكهرباء يتحدث بتفاؤل عن واقع الكهرباء الصيف المقبل، فيما يشير الى امكانية تحقيق فائض في الانتاج بغضون 4 سنوات.

وزير الكهرباء وكالة عادل كريم، قال في تصريحات إن |تجهيز الوزارة للطاقة الكهربائية في الصيف المقبل سيكون أفضل من سابقه”.

واشار الى ان العمل مستمر في وزارة الكهرباء استعدادا لفصل الصيف”، مبينا انه “ستكون لدينا زيادة بإنتاج الطاقة الكهربائية في موسم الصيف، وتجهيز الكهرباء هذا الصيف سيكون أفضل شرط توفر وقود المحطات”، لافتاً إلى “حاجة العراق الحالية للكهرباء مقدارها 35 ألف ميغاواط وهي تزداد سنوياً بمقدار 1500 ميغاواط”.

وأعلن وزير الكهرباء عن “إضافة 4 آلاف ميغاواط الى الطاقة المنتجة هذا العام”، مبينا “نسعى للحصول على المال اللازم لانجاح خططنا لتجهيز الكهرباء وقد يكون هناك فائض بالطاقة الكهربائية في عام 2026”.

وبما ان الحاجة سنويا تزداد 1500 ميغا واط بحسب الوزير، فهذا يعني انه حتى العام 2026 يجب ان يكون حجم الانتاج الكلي الذي يسد الحاجة، هو 41 الف ميغا واط، على احتساب ان الحاجة الحالية تبلغ 35 الف ميغا واط.

وفقًا لذلك فأن تحقيق فائض يعني يجب ان يكون انتاج العراق في 2026 اكثر من 41 الف ميغا واط، في الوقت الذي تبلغ القدرة الانتاجية الحالية 21 الف ميغا واط، فيما يبلغ الانتاج الفعلي 16 الف ميغا واط فقط بسبب عدم توفر الوقود.

وفقًا لذلك، فأن الوزارة التي تشير الى فائض في 2026 تعني انها سترفع انتاج العراق من الطاقة الكهربائية بنحو 250%، من 16 الى 41 الف ميغا واط، وهو رقم هائل يحتاج اضافة 25 الف ميغا واط، وانتاج هذه الطاقة يحتاج الى 200 مليون متر مكعب من الغاز، وهو اكثر من ما ترسله ايران من الغاز حاليا بنحو 1000 %، حيث ترسل ايران 20 مليون متر مكعب فقط.