ضجة ونفي بشأن اعتماد الصحة مختبرًا أهليًا لفحوصات كورونا.. ماقصته؟ وهل روجت الوزارة لمختبر من القطاع الخاص؟

يس عراق: بغداد

انتشرت لوائح اعلانية في الساعات الأخيرة، لأحد المختبرات من القطاع الخاص، اعلنت من خلاله عن توفر فحص فيروس كورونا بسعر 150 ألف دينار، وبالتعاون مع وزارة الصحة التي أجازت لهذا المختبر بالتحديد اجراء فحص كورونا مع مايقدمه من خدمة اخذ المسحات منزليًا ودون الحاجة إلى الخروج.

 

واظهرت اللائحة الدعائية التي رصدتها “يس عراق”، انه اعتمدت وزارة الصحة والبيئة ودائرة العيادات الطبية الشعبية، المختبر الاستشاري الطبي لاجراء فحص فيروس كورونا المستجد، مشيرًا إلى أنه “نظرا لاهمية الموضوع سيتم اخذ العينات من الاشخاص الراغبين باجراء الفحص من قبل فريق السحب المنزلي”، محددًا سعر الفحص بـ150 ألف دينار.

 

وبعد الضجة التي احدثها الاعلان، وماتبعه من غضب على مواقع التواصل الاجتماعي، خرجت وزارة الصحة بنفي رسمي لما تم تداوله.

وقالت الوزارة في بيان إن “هذه الوثيقة مزورة وان وزارة الصحة لا تعتمد أي مختبر سوى مختبر الصحة العامة المركزي والمختبرات التابعة لأقسام الصحة العامة في بغداد والمحافظات”.

وأضافت أن “الجهات التي تبث مثل هذه الإخبار الكاذبة والشائعات تتحمل المسؤولية والمسالة القانونية”، داعية “وسائل الإعلام والمواطنين كافة التحري والتأكد وأخذ المعلومة من مصادرها الرسمية من الجهات المختصة  في الوزارة حفاظًا على الامن الصحي للبلد”.

 

 

 

إلا أن الصفحة الرسمية للمختبر الاستشاري الطبي لم يعلق بالنفي حول الموضوع فضلا عن عدم وجود اللائحة الدعائية في الصفحة.

والمختبر الاستشاري الطبي وبحسب التعريف الذي تشتمله الصفحة الرسمية التابعة له، فإنه “ثمرة تعاون مشترك بين وزارة الصحة والبيئة – دائرة العيادات الطبية الشعبية والقطاع الخاص”.

وافتتح وزير الصحة والبيئة السابق جعفر علاوي، المختبر في اواخر الشهر الاول/يناير من العام الحالي.

وبمراجعة الصفحة الرسمية لوزارة الصحة، فإنها سبق وان نشرت إعلانًا دعائيًا للمختبر بالرغم من كونه تابعًا للقطاع الخاص.