ضرائب “واتساب” تطيح بالنظام اللبناني : تحذيرات من المس بالتدخل الحكومي في الانترنت و الاتصالات

يس عراق :

ارتفعت الجمعة، حدة التظاهرات الاحتجاجية التي تعمّ لبنان لليوم الثاني على التوالي، ووصل محتجون للمرة الأولى منذ سنوات إلى المدخل المؤدي إلى قصر بعبدا الرئاسي في ظل إجراءات أمنية مشددة ووصل عشرات المحتجين إلى المدخل المؤدي للقصر الرئاسي شرقي بيروت، مطالبين باستقالة الحكومة وإسقاط النظام، فيما حاصرتهم القوى الأمنية ومنعت تقدمهم، كما منعت السيارات من الاقتراب.

واتس اب :

ويحتج لبنانيون على الأزمة الاقتصادية والأحوال المعيشية وتوجه الحكومة نحو فرض مزيد من الضرائب ضمن موازنة 2020.

وفجّر ما نشرته صحف حكومية مؤخرا عن مشروع قرار حكومي بفرض ضرائب تمس اتصالات الواتس آب، في قرار نادر بالعالم، وزيادة القيمة المضافة 4 بالمئة تدريجيا، غضبا تصاعد بقوة منذ أمس الخميس في تظاهرات ضمت آلاف اللبنانين الغاضبين في عدة مناطق بينها العاصمة بيروت.

ورغم إعلان الحكومة التي تواصل مناقشة موازنة 2020، منذ ساعات التراجع عن فرض رسم 20 سنتا عن كل يوم استخدام خدمة “الواتس أب”، بعد تظاهرات عمت المناطقة اللبنانية كافة، تتواصل الاحتجاجات مطالبة بإسقاط الحكومة التي يقول محتجون إنها باتت غير قادرة على إنقاذ البلاد.

الانترنت والاتصالات : جزء من حياة الناس

اعتبرت منظمة تبادل الإعلام الاجتماعي “سمكس” أن من شأن القرار أن يجبر المستخدمين على “دفع فاتورة استخدام الإنترنت مرّتين”، مشيرة إلى أن المستخدم الذي سيتصل يوميا عبر خدمة واتساب سيضطر لدفع ستة دولارات إضافية في الشهر. و تُعد كلفة الاتصالات في لبنان من الأعلى في المنطقة.

وذكرت مجموعة “تيك غيك 356″، المختصة بالأمن الإلكتروني، أنها تواصلت مع شركتي واتساب وفيسبوك بهذا الشأن. وقالت إن “متحدثاً اعتبر أنه في حال اتخذ القرار فسيشكل انتهاكاً لشروط الخدمة”. واعتبرت المجموعة أن الاستفادة ماليا من أي من خدمات واتساب المجانية أمر “غير قانوني”.

وقرار فرض رسم على اتصالات الانترنت يضاف الى سلسلة اجراءات تقشفية تتخذها الدولة اللبنانية التي تعهدت العام الماضي إجراء إصلاحات هيكلية وخفض العجز في الموازنة العامة مقابل الحصول على هبات وقروض بقيمة تفوق 11 مليار دولار.

في وسط بيروت، كما في الضاحية الجنوبية لبيروت وفي مناطق أخرى، حمل المتظاهرون أعلام لبنان ورددوا شعارات عدة بينها “الشعب يريد إسقاط النظام”، واتهموا أركان الدولة جميعا بالسرقة والفساد وإبرام صفقات على حساب المواطنين.كما أقدموا على إشعال الإطارات وقطع الطرق في مناطق عدة في بيروت ومحيطها.

موقع روسي : الحرس الثوري يعتقل معارضا إيرانيا قادما من فرنسا في العراق – شاهد اعترافات روح الله