ضعف الانتاج العراقي والعجز عن تحقيق حصة أوبك سيكبد العراق 850 مليون دولار في ايلول

يس عراق: بغداد

ارتفعت الحصة الانتاجية للعراق من النفط الخام في ايلول المقبل، الى 4.663 مليون برميل يوميًا، في الوقت الذي تستقر القدرة الانتاجية في العراق عند 4.380 مليون برميل يوميًا فقط.

واعلنت منظمة الدول المصدرة للنفط “أوبك”، ان حصة العراق من زيادة إنتاج الخام التي تم تحديدها لشهر ايلول المقبل ستبلغ 12 الف برميل يومياً، بعد اتفاق “اوبك+” على زيادة قليلة لحصص المنتجين فيها والتي بلغت 100 ألف برميل في اليوم.

وذكرت المنظمة في تقرير، أن “حصة الإنتاج الخاص بالعراق لشهر ايلول حددت بـ4.663 ملايين برميل يومياً بزيادة مقدارها 12 الف برميل في اليوم عن شهر آب الجاري البالغة 4.651 ملايين برميل يومياً، وبزيادة بمقدار 83 الف برميل يومياً عن شهر تموز الماضي”.

ووفقا لبيانات وزارة النفط بلغ حجم صادرات العراق من النفط الخام في تموز الماضي 3.3 مليون برميل يوميا، وهذا يعني ان انتاج العراق الاجمالي من النفط الخام بعد اضافة انتاج كردستان والنفط المخصص للاستهلاك المحلي لم يزد عن 4.380 مليون برميل يوميا في حين ان حصة العراق الانتاجية المحددة له من اوبك بلس لشهر تموز هي  4.580 مليون برميل يوميًا، بحسب الخبير النفطي نبيل المرسومي.

واوضح المرسومي ان “هذا يعني ان العراق ينتج حاليا اقل من حصته الانتاجية بنحو 200 الف برميل يوميا اي ان العائدات النفطية الضائعة الناجمة عن عدم قدرة العراق على انتاج كامل حصته الانتاجية قد بلغت في شهر تموز نحو 642 مليون دولار”.

بالمقابل، فأن رفع حصة العراق الانتاجية وفق اوبك في ايلول الى 4.663 مليون برميل يوميًا، يعني ان الفجوة بين قدرة العراق الانتاجية وحصته الرسمية وفق اوبك، ستبلغ 283 الف برميل يوميا.

ووفق معدل سعري يبلغ 100 دولار على الاقل، فان خسارة العراق ستتصاعد تدريجيًا لتصل الى نحو 850 مليون دولار في ايلول لوحده.