ضغط شديد لرفع الحظر بكل انواعه.. وقرارات جديدة مرتقبة من اللجنة العليا للصحة والسلامة: هل ستعود الحياة؟

يس عراق: بغداد

مع استمرار تصاعد الاصابات بفيروس كورونا في العراق وتخطيها عتبة الـ4 الاف إصابة، بدأ يلمس العديد من المواطنين والمراقبين، عدم جدوى القرارات المتخذة من وزارة الصحة واللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية، بل اصبحت تشكل عبئًا ونتائج سلبية اضافية على صعيد رفع الاصابات فضلا عن الوضع الاقتصادي والتضييق على المواطنين.

 

وسجل عدد من المواطنين شكاواهم، ورغباتهم بضرورة رفع الحظر الجزئي والشامل وفتح الحياة بشكل طبيعي مع الالتزام بالاجراءات الوقائية، فيما اشار البعض إلى ان الاجراءات المتخذة ترفع الاصابات لا تقللها على العكس من رفع الحظر بشكل كامل.

حيث ان الحظر الجزئي يجعل من المواطنين يخرجون جميعهم في وقت واحد ومحدود، وخلال ايام محددة وهي الاحد والاثنين والثلاثاء والاربعاء، بسبب فرض حظر شامل في ايام الخميس والجمعة والسبت، فضلًا عن كون قرار الزوجي والفردي دفع المواطنين الى ترك عجلاتهم والصعود في عجلات افراد اخرين وتكدس المواطنين داخل العجلات بسبب الفردي والزوجي.

 

 

وبينما يضغط العديد من المواطنين باتجاه ضرورة رفع الحظر بجميع انواعه، تناقلت مصادر اعلامية عن وجود قرارات مرتقبة ستصدر من اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية، تتمثل باستمرار الحظر الجزئي لجميع ايام الاسبوع حيث لن يكون حظر شامل في ايام الخميس والجمعة والسبت، فضلا عن تمديد فتح الحظر حتى الساعة العاشرة ليلًا، بدلا من التاسعة والنصف ليكون الحظر من العاشرة إلى الخامسة فجرًا، وهو الامر الذي يثير الاستغراب عن جدواه، وما اذا كان منع التجوال الليلي سيقلل الاصابات.

وتجتمع اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية خلال الساعات الجارية وبانتظار اصدار القرارات الجديدة.