طائرة جديدة أسرع من الصوت.. تنقلك من العراق إلى الولايات المتحدة بأقل من 3 ساعات!

يس عراق: بغداد

أطلقت شركة فيرجن غالتيك تصميماً لطائرة أسرع من الصوت يتعاون في تطويرها شركة رولز رايس التي أنشأت المحركات النفاثة لطائرة كونكورد.

تهدف الشركة المصممة للطائرة أن تحمل ما بين 9 إلى 19 شخصاً في رحلاتها والتي ستختصر فيها الوقت بشكل كبير، وهي ستقوم بمراجعة التصميم مع إدارة الطيران الفيدرالية ووكالة إدارة الفضاء الأميركية ناسا.

تستطيع الطائرة التي لا زالت في طور التصميم الطيران من ولاية نيويورك الأميركية إلى العاصمة الإنجليزية لندن بـ90 دقيقة فقط بحسب ما نقلته مواقع إخبارية.

وتبلغ المسافة من لندن إلى نيويورك نحو ثلاثة آلاف وخمسمئة ميل من المفترض أن تقطعها الطائرة الجديدة بساعة ونصف.

ستستطيع الطائرة التي تطورها الشركة السفر بسرعة “3 ماخ”، أو ما يعادل 2300 ميلا في الساعة أي أكثر من 3700 كلم في الساعة، وذلك على ارتفاع 60 ألف قدم.

وبحسابات أخرى، يمكن للطائرة الانتقال من العراق إلى الولايات المتحدة الأميركية بوقت اقل من ثلاث ساعات، حيث تقع المسافة بين بغداد ونيويورك نحو 9.648 كيلو متراً، وهي أكثر بألفي ميل من المسافة المقطوعة من لندن إلى نيويورك.

وتكسر الطائرات النفاثة حاجز سرعة الصوت عندما تبلغ سرعة 1 ماخ وهي ضعف ما وصلت إليه طائرة كونكورد التي أوقفت عن العمل في 2003 بعد أن وصلت سرعتها القصوى إلى 1300 ميل في الساعة..

 

لكن رحلات السفارات المؤملة من فيرجن غالتيك قد تحتاج إلى سنوات قبل جهوزيتها رغم الموافقة على التصاميم.