طبيبات وممرضات صينيات في خط المواجهة لمكافحة “كورونا”.. هذا ما تركه القناع الطبي من أثار(صور)

يس عراق: بغداد

ترك القناع الطبي، أثار عميقة على وجوه الممرضات والطبيبات في الصين، بعد أيام على مواصلة العمل باستمرار لمكافحة فيروس كورونا الذي اجتاح البلد.

وتدخل الصين حالة استنفار طبي وصحي، بسبب قوة وباء كورونا الذي اجتاح البلد وتسببه بمئات الوفيات في غضون أيام والاف الإصابات.

ويوم الخميس الماضي بدأت الصين تجارب سريرية على عقار remdesivir المضاد للفيروسات وهو من صنع عملاق الأدوية الأميركي Gilead. ويعطى في الوريد.

وقد أبدت الحيوانات المصابة، التي خضعت للتجارب، استجابة، لكن الدواء لم يصادق على استخدامه في البشر بعد.

وسبق أن جرب هذا العقار بشكل آمن ضد مرض الإيبولا الذي يسببه فيروس من ذات عائلة الفيروس المستجد في الصين.

وبحسب الإحصاءات، فقد أودى الفيروس منذ ظهوره، بحياة أكثر من 717 شخصا وأصاب أكثر من 30 ألفا في الصين، بحسب آخر حصيلة يوم السبت.

خارج الصين، أصيب بالفيروس التنفّسي المميت نحو 300 شخص في نحو 30 بلداً. وسجلت وفيتان في كل من الفيليبين وهونغ كونغ.