“طفرة الدولار مقابل الدينار” و “الموازنة المسربة” يؤديان الى اجتماع نيابي طارئ لكشف الملابسات

يس عراق – بغداد

أعلنت اللجنة المالية النيابية، الخميس (17 كانون الأول 2020)، عقد اجتماع طارئ لبحث أسباب ارتفاع أسعار صرف الدولار في الأسواق المحلية.

وقالت الدائرة الإعلامية للبرلمان، في بيان إن “اللجنة المالية ستعقد اجتماعاً طارئاً عصر اليوم لبحث أسباب ارتفاع أسعار صرف الدولار”.

وأضافت، أن “الاجتماع سيناقش مسودة قانون الموازنة العامة لسنة 2021 المسربة”.

وفي وقت سابق من اليوم، حققت أسعار الدولار قفزة أمام الدينار العراقي، بعد تسريب ’’موازنة أولية’’ من بين بنودها رفع قيمة الدولار أمام الدينار، إلى نحو 145 ألف دينار لكل 100 دولار.

وارتفع سعر الصرف في بغداد وعدد من المحافظات إلى 140 ألف دينار لكل ’’ورقة’’ بعد انتشار نسخة الموازنة الأولية، بعد أن كان صباح اليوم بـ 129 ألف دينار لكل 100 دولار.

وقال مصدر في بورصة الكفاح، إن “سعر الصرف ارتفع إلى 1340 ديناراً للدولار الواحد”، مشيراً إلى “وجود حالة امتناع عن بيع الدولار، فيما يطلب الجميع في البورصة الشراء”.

وتلقت “يس عراق”، وقت سابق من اليوم نسخة أولية من قانون ’’الموازنة الاتحادية لسنة 2021، حصلت عليها من أوساط مصرفية واقتصادية.

وتبلغ الإيرادات المتوقعة، بحسب النسخة الأولية، أكثر من 91 تريليون دينار، فيما يبلغ العجز أكثر من 58 تريليون دينار.

وبحسب النسخة الأولية، فإن الحكومة قد ترفع سعر الدولار في البنك المركزي إلى 145 ألف دينار لكل 100 دولار.

وتعد هذه النسخة الأولية قابلة للتعديل، وليست نهائية.

للاطلاع على النسخة الأولية لموازنة 2021 اضغط هنــــــــــــــــا