طفل يتيم يهزّ مشاعر الملايين على فيس بوك.. ما يعرف بالتحشيش العراقي يدمر حياة طفل مسكين

يس عراق: بغداد

هزّ موقف طفل يتيم، مواقع التواصل الاجتماعي في العراق، بعد أن حوّله بعض المغردين إلى مادة ساخرة للضحك وما يعرف بالتحشيش، بعد أن أوهمه بعض الأشخاص بتسليمه هاتف والاتصال بامرأة على إنها والدته.

حقيقة القصة

قال مغردون على مواقع التواصل الاجتماعي على معرفة بحياة الطفل، إنه “يتيم الام وتعرض للاحتيال من قبل اصدقائه قالوا له امك تتصل بك ، فأخذ الهاتف وتكلم مع من يعتقد بانها أمه من دون ان يفكر، ظنا منه أنها والدته وبدأ يتكلم معها بحرقة قلب للاشتياق لها، حتى أجهش بالبكاء عليها”.

وعلقت صفحة بغداد المعروفة على موقع فيسبوك في العراق على الموضوع، أن “هذا الطفل اصبحت صورته في كل (صفحات التحشيش ) و (النكات والضحك ) اصبح مصدر للسخرية والاستهزاء مئات بل آلاف ينشرون صورته للضحك فقط ..فما هي قصة هذا الطفل؟ أن هذا الطفل يتيم الام وتعرض للاحتيال من قبل اصدقائه قالوا له امك تتصل بك ، فأخذ الهاتف وتكلم مع من يعتقد بإنها أمه من دون ان يفكر ..من جرب اليتم سيعرف شعوره فقط.

 

استياء المغردين

وانتقد المغردون هذا التصرف والتلاعب بمشاعر طفل يتيم وتحويله إلى مادة للسخرية والضحك، من دون الاكتراث إلى وضعه الصحي أو أسرته.

https://twitter.com/aead9595/status/1216805856039383041