طلبة السادس الاعدادي يطلقون “حملة جديدة” للمطالبة بالتراكمي..ويمنحون الكاظمي مهلة: جلسة الثلاثاء موعدنا!

يس عراق – بغداد

اطلق الالاف من طلبة السادس الاعدادي في العراق، حملة جديدة لمطالبة الحكومة باصدار قرار يلزم وزارة التربية باعتماد “المعدل التراكمي” بدل اجراء الامتحانات الوزارية نظرا لمايشهده الموقف الوبائي لجائحة كورونا من تصاعد في البلاد .

وقال الطلبة عبر مدوناتهم في مواقع التواصل الاجتماعي تويتر وفيسبوك مستخدمين هاشتاك #الموت يزاحمنا_التراكمي ينقذنا، ان وضعهم في دائرة الخطر والتعرض للاصابة بكورونا يعد جريمة ولايمكن ان ينفذ الطلاب قرارات الوزارة واصرارها على اجراء الامتحانات حتى بعد قرارها الاخير بتاجيلها الى مطلع ايلول(الشهر التاسع) 2020 .

ويقارن المدونون، بين امتحانات السادس الاعدادي التي يصدر بين الحين والاخر تطمينات بتطبيقها عبر اجراءات وقائية في تصريحات لتخفيف التوتر الحاصل بين الاهالي، وما بين اجراء وزارة التعليم  العالي والبحث العلمي التي طبقت اجراء الامتحانات لطلبة الجامعة من خلال المنصات الالكترونية المعتمدة في الدراسات الاولية والعليا، ولابعادهم عن خطر الاصابة بفيروس كورونا، مقارنة بالكارثة التي ستحصل لطلبة الاعدادي حين جلوسهم داخل القاعات الامتحانية .

https://twitter.com/HobK673HUMqsuJF/status/1286382618901196810

https://twitter.com/ltather7/status/1287474235825422336

https://twitter.com/_1sos7/status/1287762942205800449

ويطالب الطلاب، جميع اصحاب الاصوات الوطنية والمدونين والفاعلين في الوضع العراقي لمساندتهم والوقوف معهم لانجاح حملتهم والحصول على القرار الذي يبتغونه لحمايتهم كونهم “جيل المستقبل “، على حد تعبيرهم .

https://twitter.com/its_so0o/status/1287758900348039168

وتتضمن المطالبات والحملات الجديدة للمطالبين باعتماد المعدل التراكمي، صرخات ونداءات واسعة للمفوضية العليا المستقلة لحقوق الانسان في العراق، للضغط باتجاه حماية الطلبة من القرارات الصادرة بحقهم .

وفي المقابل يلوح بعض المدونين، الى ان طلبة المدارس هم شرارة “ثورة تشرين” التي انطلقت في عام 2019 ولاتزال بعضها مستمرة الى اليوم، حيث خرجت للمطالبة باصلاح النظام في العراق وتحقيق العدالة الاجتماعية، لكن هذه الفئة الطلابية تظلم اليوم من قبل وزارة التربية التي “تماطل بمطالبهم وتظلمهم”.

https://twitter.com/b8t_g/status/1287756403529187329

ويعبر الطلاب من خلال مدوناتهم، عن املهم الكبير بجلسة مجلس الوزراء التي ستعقد يوم الثلاثاء المقبل، حيث تداولوا انباء تشير الى انها ستناقش امر المعدل التراكمي بان يكون اختياريا وفقا لطلب تقدمت به نقابة المعلمين .

ويشار الى ان وزارة التربية وفي بيان لها بتاريخ 12 تموز الحالي، ان اعتماد المعدل التراكمي لطلبة السادس الاعدادي يشكل ضرراً كبيراً للطلبة.

 

وعقدت الوزارة اجتماعا بحضور الوزير ورئيس واعضاء اللجنة لبيان الرأي حول ما تم تداوله في مواقع التواصل الاجتماعي بخصوص احتساب المعدل التراكمي لطلبة السادس الاعدادي بديلاً عن الامتحان الوزاري”.

وأضافت أن “الاجتماع خلص الى الرأي الآتي إلى أن اعتماد المعدل التراكمي يشكل ضررا كبيرا للطلبة كونهم يركزون جل اهتمامهم في السنة الاخيرة (السادس الاعدادي ) في تحديد مستقبلهم الدراسي”.

https://twitter.com/basratoday__1/status/1285196250816614401

وأكدت الوزارة، أنه “لا يمكن تطبيق هذا المقترح على طلبة تحسين المعدل وطلبة المحاولات البالغ عددهم 11625 طالب”، مبينة أنه “لايمكن تطبيق هذ المقترح على الطلبة الخارجيين وعددهم ٤٩٦٣٠ طالب كونه لا يوجد درجات للصف الرابع والخامس الاعدادي”.

وتبقى آمال طلبة السادس الاعدادي رهينة المدونات في مواقع التواصل، ومسألة الامتحانات مربوطة بقرارات ربما تصدر او لاتصدر مستقبلا بعد القرار الاخير بتاجيلها، الا ان المناشدات مستمرة في كل ساعة للضغط باتجاه تحقيق مايريده الطلبة وهو اعتماد المعدل التراكمي من اجل النجاح .