طلب كبير متوقع على الخام “الجديد” للبصرة.. العراق يراهن على تصاعد التصدير للخام المتوسط خلال الايام المقبلة

يس عراق: بغداد

توقعت شركة تسويق النفط العراقي الحكومية “سومو”، يوم الخميس، زيادة صادرات البلاد من خام البصرة الجديد متوسط الدرجة خلال الاشهر القليلة المقبلة.

وقال نائب مدير الشركة علي الشطاري، إن العراق يتوقع تصدير كميات أكبر من خام البصرة المتوسط الجديد نسبيًا والذي يحظى بشعبية متزايدة، مع زيادة حصته من الإنتاج بموجب اتفاق أوبك + للإمداد.

وصدر العراق 1.013 مليون برميل في اليوم من خام البصرة المتوسط في مايو/ ايار ، ما يقرب من 14 ٪ أكثر من 891000 برميل في اليوم، التي تم تصديرها في يناير/ كانون الثاني، وفقًا للأرقام الصادرة عن مؤسسة تسويق النفط الحكومية (سومو).

ونقلت وكالة “ستاندرد آند بورز جلوبال بلاتس”، عن الشطاري قوله، إن “المزيد قد يأتي في الأشهر القليلة المقبلة”، مبيناً أن “أي زيادة قد تأتي من اتفاقية أوبك+  يجب أن تضاف إلى كميات البصرة المتوسط بسبب الطلب الهائل عليه، وهو يتحسن بشكل أفضل مما كنا نتوقعه”.

وسترتفع حصة العراق إلى 4.016 مليون برميل في اليوم في يوليو/ تموز، من 3.954 مليون برميل في اليوم في يونيو/ حزيران و3.905 مليون برميل في اليوم في مايو/ ايار.

وأضاف الشطاري أن زيادة الحصص في يوليو/تموز ستسمح للعراق بالحفاظ على صادراته الجنوبية إلى الخليج العربي عند حوالي 2.8 مليون برميل في اليوم “أو أعلى قليلاً” ، تقريبًا حيث كانت تحوم في الأشهر الأخيرة.

وعلى الرغم من ارتفاع درجات الحرارة الموسمية التي ستتطلب المزيد من الكهرباء لتلبية الطلب على تكييف الهواء، فإن زيادة إنتاج النفط الخام ستؤدي أيضًا إلى إنتاج المزيد من الغاز المصاحب الذي يمكن استخدامه في محطات الطاقة لتعويض كميات النفط الخام وزيت الوقود المحروق لتوليد الطاقة إلى حد ما.

وقال الشاطري “باستبدال الحرق المباشر للخام بالغاز وزيت الوقود، سنكون في وضع أفضل لتصدير تلك البراميل”.

وأصبحت البصرة المتوسط، التي تم طرحها في كانون الثاني (يناير) ، أكثر فئات التصدير شعبية لدى سومو ، لا سيما في آسيا ، حيث تفوقت على شحنات البصرة الخفيفة والبصرة الثقيلة.

وأنشأت سومو البصرة المتوسط عن طريق تقسيم ضوء البصرة ، أكبر تدفق للخام في البلاد في ذلك الوقت ، إلى قسمين ، للحفاظ على استقرار درجاته وتلبية طلبات العملاء.

بلغت صادرات ضوء البصرة 1.097 مليون برميل في اليوم في يناير/ كانون الثاني ، لكنها في مايو/ ايار بلغت 780 ألف برميل في اليوم ، بحسب بيانات سومو.

واشار الشطاري الى ان أكبر سوقين لشركة البصرة ميديوم هما الهند والصين المتعطشة للطلب، اللتان تشتريان كميات متساوية تقريباً من هذا الصنف.