طماطم العراق بمواجهة “الانتقام الاسود”.. 8 الاف طن يوميًا تبحث عن “الخلاص”

يس عراق: بغداد

وصف عضو اتحاد الجمعيات الفلاحية في البصرة، عبد الحسن كاظم، محصول الطماطم المستورد بأنه “انتقام أسود” على المنتج المحلي، مؤكداً أنه تسبب بخسائر فادحة للفلاح البصري.

 

وقال كاظم إن “البصرة وصل إنتاجها اليومي من محصول الطماطم الى خمسة الاف طن، وهو لم يبلغ الذروة حتى الآن، حيث أن التوقعات تشير إلى أنه سيصل إلى ثمانية آلاف طن يوميا خلال الايام المقبلة”.

 

وأعرب عضو الاتحاد عن استيائه الشديد من استمرار استيراد المحاصيل الزراعية، بالقول إن “هذه السعة الإنتاجية الكبيرة تواجه انتقاماً اسوداً من محصول الطماطم الخارجي القادم من الأردن وإيران وغيرهما من الدول الأخرى”.

 

وبين أن “الطماطم المستوردة تسببت بخسائر تصل إلى 50% للفلاح البصري، حيث أن على الفلاح بيع صندوق الطماطم بـ10 آلاف دينار لتغطية النفقات الزراعية، لكنه الآن يبيعه بـ5 آلاف دينار، وبالتالي بدلاً من التربح يتكبد الفلاح خسائر مادية”.

 

ودعا كاظم، إلى “محاربة ظاهرة تهريب المنتجات الزراعية إلى داخل العراق، بشدة من قبل الحكومة المركزية، لإحياء المنتج الوطني”.

 

وتعد محافظة البصرة من أشهر المحافظات العراقية في إنتاج محصول الطماطم حيث تتميز بجودتها ومذاقها.