طيران الخليج تجلي 1200 بحريني من العراق

كشف نائب الرئيس التنفيذي لطيران الخليج البحريني وليد العلوي،اليوم الخميس،عن إجلاء أكثر من 1200 مسافر بحريني عالق في العراق نتيجة الأحداث العسكرية في العراق والتي هددت سلامة الملاحة الجوية والطيران المدني، موضحاً أنه لم يتبقَّ عالقون في العراق.

وأضاف العلوي في تصريح صحفي ، أن “طيران الخليج وضعت نصب عينيها سلامة المسافرين واستقرار المنطقة مما دفع الشركة لإيقاف رحلاتها بشكل مؤقت وذلك لأن الأولوية للسلامة، خصوصاً مع الأحداث التي لم تكن تطمئن لاستمرار الرحلات إلى العراق في تلك الفترة”.

وأشار العلوي إلى أن “عملية الاسترجاع بشكل كامل تمت قبل 3 أيام بعد التأكد من استقرار المنطقة بشكل يسمح بعودة رحلات الطيران المدني بشكل آمن خصوصاً لكون الأحداث في العالم لم تكن مطمئنة وأردنا التأكد من استقرار الوضع والسلامة التامة”.

وأضاف العلوي: “اليوم بفضل الجهود المبذولة من قبل جميع الأطراف لم يعد هناك أي عالقين في العراق وخطوطنا الجوية اليوم مفتوحة”.

وتأتي عمليات استرجاع المسافرين العالقين بعد تعليق العديد من شركات الطيران المدني في العالم رحلاتها للعراق وذلك بسبب الأنشطة العسكرية المحتدمة والتوترات السياسية المتصاعدة في الشرق الأوسط، والتي قد تعرض عمليات الطيران المدني للخطر.