مرجعية السيد السيستاني ترفض تقرير لجنة عبد المهدي … رئيس الوزراء هل فقد الغطاء الشرعي والسياسي بعد الخطبة

يس عراق :

رفضت مرجعية النجف تقرير اللجنة الحكومية الخاص بأحداث التظاهرات في العراق ونقل الشيخ عبد المهدي الكربلائي عن المرجع الأعلى في النجف السيد علي السيستاني خلال خطبة الجمعة, نقل مطالبته بتشكيل هيئة قضائية مستقلة ومحايدة تحقق بالأحداث التي تسببت بقتل المتظاهرين في الاحتجاجات السابقة.

خطبة المرجعية عن التقرير ترفع الغطاء عن عبد المهدي

وجاء نص الفقرة ” المرجعية العليا:‎ يبقى أن نشير الى ان التقرير المنشور عن نتائج التحقيق فيما شهدته التظاهرات السابقة من اراقة للدماء وتخريب الممتلكات لما لم يحقق الهدف المترقّب منه ولم يكشف عن جميع الحقائق والوقائع بصورة واضحة للرأي العام فمن المهم الآن أن تتشكل هيئة قضائية مستقلة لمتابعة هذا الموضوع وإعلام الجمهور بنتائج تحقيقها بكل مهنية وشفافية. ”

نفاط اخرى :

المرجعية العليا: ندعو احبتنا المتظاهرين واعزتنا في القوات الامنية بسلمية التظاهرات وعدم السماح بنجراها الى اعمال العنف والتخريب .

نناشد المتظاهرين بعدم المساس بالقوات الامنية وعدم الاعتداء عليهم باي شكل من الاشكال وعدم التعرض للاموال العامة

ان تاكيد المرجعية الديني على ضرورة ان تكون التظاهرات الاحتجاجية سلمية خالية من العنف لا ينطلق فقط من ابعاد الاذى عن ابناءها المواطنين والاقوات الامنية بل يأتي من حرصها البالغ من المحافظة على البلد

ان الاعتداء على عناصر الامن والاضرار بالممتلكات العامة والخاصة مما لا مسوغ له شرعا ولا قانونا ويتنافى مع سلمية التظاهرات ويبعد المتظاهرين عن تحقيق مطالبهم المشروعة

نذكر القوات الامنية ان التظاهر السلمي حق مشروع وعليهم ان يوفروا الحماية الكاملة للمتظاهرين وان يتحلوا باقصى درجات النفس بالتعامل معهم

https://www.sistani.org/arabic/archive/26351/

انتهى